سيدة مصرية اتصلت بزوجها المغترب لتعترف أنها خانته وأنجبت طفلًا ..لن تصدق كيف تصرف بعدما اخبرته .. والصدمة كيف كان مصير الطفل!!
الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 23:31

أقدمت ربة منزل بإحدى قرى مركز السنبلاوين في محافظة الدقهلية على قتل رضيعها الذي انجبته سفاحًا بعد معاشرة شقيقها وآخرين، أثناء سفر زوجها إلى المملكة العربية السعودية.

وتبين أن السيدة، تواصلت مع زوجها هاتفيًا وأخبرته أنها ستسجل الطفل باسمه إلا أنه رفض، ففكرت في طريقة للتخلص من الفضيحة، وهداها تفكيرها الشيطاني إلى التخلص منه بقتله. 


قد يهمك ايضاً


 

 

وكان المستشار علاء السعدني، المحامي العام الأول لنيابة جنوب المنصورة الكلية، قد أحال أوراق القضية لمحكمة استئناف المنصورة لتحديد جلسة محاكمة للمتهمة بعد الاطلاع ‏على الأوراق. واتهمت النيابة العامة،"وفاء إ. م."، محبوسة، ‏‏27 عامًا ربة منزل، ‏بقتل طفلها عمدًا مع سبق الإصرار، بأن بيتت النية وعقدت العزم ‏على قتله بغية عدم افتضاح أمرها.

 

ووجهت النيابة العامة للمتهمة في القضية رقم 9232 لسنة 2021 جنايات مركز السنبلاوين ‏والمقيدة برقم 1918 لسنة 2021 كلي جنوب المنصورة أنها "أخذت طفلها، ‏وأطبقت على فمه وأنفه بيدها وبطانية قاصدة ‏إزهاق روحه فأحدثت به الإصابات الواردة بتقرير مصلحة الطب الشرعي إلى أن فاضت روحه ‏وذلك على النحو المبين التحقيقات".‏

 

واستمعت النيابة العامة إلى أقوال زوج المتهمة "محمد. ر. ش"، 34 عامًا عامل بدولة السعودية، والذي أكد أن المتهمة زوجته أعلمته ‏بوضعها طفلها المجني عليه، وطالبته باتخاذ إجراءات قيده ونسبه إليه، ولكونه خارج البلاد من عام ونصف فقد رفض واتهم زوجته بالخيانة، وعندما تواصل مع "حماته" أخبرته أن ابنتها تخلصت من الطفل.   وتوصلت تحريات مباحث السنبلاوين إلى معاشرة المتهمة شقيقها وآخرين معاشرة الأزواج ‏ووضعها للطفل المجني عليه سفاحًا، وحال اكتشاف زوجها أمرها عقدت العزم ‏وبينت النية على قتل الطفل المجني عليه لعدم افتضاح أمرها، فأجهزت عليه وكممت فاه ‏وأنفه حتى أزهقت روحه، وأقرت له بارتكابها الواقعة‎.‎

 

وثبت بتقرير البصمة الوراثية للمجني عليه للطفل أنه نجل ‏المتهمة الأولى وليس ابن لزوجها وذلك لعدم اتفاق البصمة الوراثية.