بعد ان صدقت تنباءتها بظهور فيروس “كورونا” في2020 ..العرافة “ليلى عبداللطيف” تفجع العالم من جديد بتصريحات نارية خطيرة ..وهذا ماتوقعت حدوثه في نهاية 2021!!
الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 22:34

طرحت العرافة الشهيرة ليلى عبداللطيف توقعات جديدة وصادمة بشأن ما سيحدث في الوطن العربي واليمن ، وقد تحققت الكثير من توقعاتها السابقة ، أبرزها توقف مواقع التواصل الإجتماعي حيث توقعت انقطاع وسائل التواصل الإجتماعي في معظم العالم .

منذ فترة توقعت عبد اللطيف عن ضبط كمية من المخدرات في السعودية القادمة وللأسف من لبنان وهكذا حصل فمنذ فترة ضبط الأمن السعودية كمية من المخدرات المخبأة في الرمان ، كما توقعت حدوث زلازل وفيضانات وبراكين وحرائق في مناطق متفرقة بالعالم بشكل غير طبيعي وهو ما تحقق بالفعل . 


قد يهمك ايضاً


 

 

والتوقعات الأخيرة لليلى عبداللطيف ، هي حدوث تسونامي او زلزال كبير في أمريكا يسبب ماسأة كبيرة ، وصعود سيف الاسلام القذافي للرئاسة . ليلى عبد اللطيف، عرافة وسيدة أعمال لبنانية - مصرية شهيرة، لُقّبت ب"سيّدة التوقعات"، وهي من مواليد17 يناير 1958 (63 سنة).

 

ودائما ما تثير العرافة ليلى عبد اللطيف، الجدل بسبب ما تتنبأ به من أحداث في لبنان وعلى مستوى الوطن العربي والعالم.

 

وتداول رواد بمواقع التواصل الإجتماعي، آخر تنبؤات ليلى عبداللطيف، ومنها ما يخصّ طفل يمني أثار فضولها ودفعها إلى التنبؤ بمستقبله وما تخفي له الايام من مفاجأت، قبل عدة شهور.

 

كما سرد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدد من توقعات العرافة اللبنانية، بشأن اليمن السعودية وما ستقوم به الكويت وعمان تجاه الحرب في اليمن. وتوقعت العرافة الشهيرة عبداللطيف ان يصبح الطفل قائدا في غضون اشهر رغم صغر سنه، إلا انها لم تفصح عن اقدامه على الانتقام من خصومه.

 

 

وفي قراءة اقرب ما تكون إلى التأمل في صورته قالت عنه: ” عيناه تخفي سرا عظيما “. مضيفة ”النجوم ستقف إلى جانبه ليبلغ مبلغا عظيما قبل نهاية العام”

 

وتابعت العرافة اللبنانية ”ورغم صغر سنه إلا أن دورة الفلك تخبئ له أنباء سارة”.

 

كما توقعت بأن المِنطَقة المُشتركة بين اليمن والسعودية ستَشهد تصعيد في المُناوشات والنّزاعات، بينما من المُتوقّع التوصل إلى اتّفاق مستقبلي لحل هذه النزاعات والخلافات ووقف الحرب في اليمن، تقوده عُمان والكويت، ومن المتوقع أن ينجح هذا الإتفاق لتنعم اليمن بالسلام.

 

وقالت للمذيع هشام حداد ضمن توقعاتها للسنة الماضية أن وباءً خطيراً وقاتلاً سينتشر عالمياً ويثير الرعب والهلع بين بعض الشعوب، وأكّدت أن الفيروس سيكون أخطر من الـH1N1.