دراسة حديثة تحدد تأثير خطير جداً لهذه الأطعمة تؤدي إلى موت الدماغ خلال شهر .. تجنبها فوراً حتى لا تعرض حياتك للخطر ؟
الجمعة 23 سبتمبر 2022 الساعة 11:45

اثبتت الدراسات الحديثة وجود تأثيرات خطيرة جدا تسببها الأصناف المختلفة من الأطعمة الشائعة المصنعة، على جسم الإنسان بشكل عام، والدماغ بشكل خاص، الأمر الذي قد يتطلب الحذر الشديد بالنسبة لتناول الأطعمة الجاهزة والمصنعة وتحديد عدد هذه الوجبات شهريا.

وتدخل المواد المصنعة والمعالجة في يومنا هذا في أغلب الأطعمة المغلفة أو المعلبة أو في وجبات المطاعم السريعة، حيث يتم إضافة بعض المواد لضمان عدم تلف وفساد بعض أصناف الأطعمة المستخدمة في مطاعم الوجبات السريعة الشهيرة مثل اللحوم أو الخبز، أو من خلال إضافةآ بعض المواد الحافظةآ إلى المعلبات وغيرها من الأطعمة المغلفة.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأطعمة المصنعة... تلف خطير للدماغ بشهر واحد

توصلت دراسة جديدة أجريت في جامعة أوهايو لأبحاث الطب السلوكي، إلى أن أربعة أسابيع من اتباع نظام غذائي عالي المعالجة (نظام غذائي يتضمن وجبات سريعة ومعلبات وغيرها) أدى إلى استجابة التهابية قوية جدا لدى أدمغة الفئران المسنة، ورافقها علامات سلوكية تشير إلى فقدان الذاكرة.

وقام الباحثون في التجربة بمحاكاة النظام الغذائي الذي يتناوله البشر عند الاعتماد على الأطعمة المعالجة والجاهزة، التي غالبا ما يتم تعبئتها وتخزينها لفترات طويلة، مثل رقائق البطاطس والوجبات الخفيفة الأخرى والمقبلات المجمدة مثل أطباق المعكرونة والبيتزا واللحوم الباردة التي تحتوي على مواد حافظة.

ضرر في لوزة الدماغ ينذر بمخاطر كبيرة

أظهرت الفئران الأكبر سنا التي منحت نظاما غذائيا معالجا علامات واضحة لفقدان الذاكرة في التجارب السلوكية، لم تكن واضحة في الفئران الصغيرة، ولوحظ لديهم وجود مشاكل في الذاكرة السياقية في الحُصين، وفقدوا سلوك الخوف الاستباقي لإشارات الخطر، مما يشير إلى وجود تشوهات في اللوزة الدماغية.

يقول الباحثون، في دراستهم المنشورةآ في مجلة الدماغ والسلوك والمناعةآ (journal Brain, Behavior, and Immunity): إن "النظم الغذائية العالية المعالجة ترتبط أيضا بالسمنة ومرض السكري من الفئة الثانية، مما يشير إلى أن المستهلكين الأكبر سنا قد يرغبون في تقليص الأطعمة الجاهزة". ونوه الباحثون إلى أنه عند "النظر في ضرر دماغ (الفئران) المسنه في كانت النتائج واضحة جدا خلال أربعة أسابيع فقط"، وهو مؤشر خطير جدا.

وبينت الدراسة أن منطقة "اللوزة (الدماغية) لدى البشر مرتبطة بالذكريات ومرتبطة بالأحداث العاطفية والخوف والقلق. إذا كانت هذه المنطقة من الدماغ معطلة، فإن الإشارات التي تنبه إلى وجود مخاطر قد تفقد وقد تؤدي إلى قرارات سيئة جدا".

الباحثون يحذرون من عدو المسنين الأول

قالت كبيرة مؤلفي الدراسة الباحثة روث باريينتوس، وهي مستشارة في معهد جامعة ولاية أوهايو لأبحاث الطب السلوكي وأستاذة مساعدة في الطب النفسي والصحة السلوكية: "حقيقة نحن نرى هذه التأثيرات، السرعة مقلقة بعض الشيء".

"تشير هذه النتائج إلى أن استهلاك نظام غذائي معالج يمكن أنآ ينتج عنه عجز كبير ومفاجئ في الذاكرةآ - وفي حالة الشيخوخة، تزداد احتمالية حدوث التدهور السريع للذاكرة في الإصابة بأمراضآ التنكس العصبي مثل مرض ألزهايمر".

مكمل يحد من هذه المشكلة الخطيرة ومنع كارثة

وجد الباحثون، بحسب المقال المنشورآ في مجلة "scitechdaily" العلمية، أن دعم النظام الغذائي المعالج بأحماض "أوميغا 3" الدهنية (DHA) منع مشاكل الذاكرة وقلل من التأثيرات الالتهابية الناتجة عن الأطعمة المعالجة بشكل شبه كامل لدى الجرذان الأكبر سنا.

وتقول البروفيسور باريينتوس، لوقف هذه المشكلة "يمكننا الحد من الأطعمة المصنعة في وجباتنا الغذائية وزيادة استهلاك الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية DHA إما لمنع المشكلة أو بهدف إبطاء تقدمها".

ونصح الباحثون بدعم النظام الغذائي بأحماض الدوكوساهيكسانويك، هو حمض دهني من فئة "أوميغا 3" موجود مع حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) في الأسماك والمأكولات البحرية الأخرى، وتلعب أحماض "أوميغا 3" دورا رئيسيا في صد الاستجابات الالتهابية، وتعبر هذه الدراسة الأولى من نوعها التي ركزت موضوع العمل ضد التهاب الدماغ الناجم عن نظام غذائي معالج.