نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي وامين عام محافظة اب يدشنا المؤتمر العلمي الخامس لجامعة جبلة.
الجمعة 1 يوليو 2022 الساعة 04:54

خاص/ عبدالغني  اليوسفي- بشيرالبعداني 

دشن معالي الأستاذ الدكتور علي يحيى شرف الدين نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، والعميد امين علي الورافي صباح يومنا هذا المؤتمر العلمي الخامس لجامعة جبلة ( المؤتمر العلمي الأول لأمراض الأطفال وحديثي الولادة)

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

ويشارك بالمؤتمر زهاء 450 طبيب وطبيبة من مختلف محافظة الجمهورية ، بينهم كبار واخصائيي واستشاريي طب الأطفال وحديثي الولادة والتخصصات المرتبطة به.

 

وفي الكلمة الإفتتاحية للمؤتمر رحب الأستاذ الدكتور عبدالله محمد المطري رئيس الجامعة رئيس المؤتمر بالحاضرين جميعاً من مختلف محافظات الجمهورية ضيوفاً اعزاء على الجامعة ، واكد ان المؤتمر العلمي الخامس اختار طب الأطفال وحديثي الولادة كونة ركيزة اساسية من ركائز الطب ولإرتباطة الوثيق ببقية مساقات الطب.
كما شكر كل من ساهم في نجاح انعقاد هذا المؤتمر سواء اللجنة العلمية للمؤتمر برئاسة الدكتور محمد الهتار وفريقة الرائع ، و اللجان التنظيمة التي تعمل على مدار الساعة في سبيل نجاحه وخروجة بتوصيات تخدم المسيرة الطبية في المحافظه وفي الجمهورية .

 

كما اثنى على الدور التي اطلعت به الشركات الراعية للمؤتمر وفي مقدمتها شركة نستلة الشرق الأوسط الراعي الرئيسي للمؤتمر ، وبقية الرعاة شركة احوان بعوم التجارية ، وشركة الشرق للتجارة والتوكيلات ، والشركة العربية للأدوية ، وهذا يعكس الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع العام بما يعود ايجاباً على خدمة المجتمع متمنياً مزيداً من التعاون المشترك بين الجانبين .

 

وفي التدشين  اثنى معالي نائب وزير التعليم العالي على الجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة الجامعة ، في تنظيم هذه المؤتمرات العلمية ويأتي المؤتمر العلمي الخامس خلال ثلاث سنوات منذ انشاء الجامعة ليدل دلالة واضحة على القفزات النوعية التي قفزتها الجامعة في مدة قصيرة.
واكد ان الجامعة بجانب اهتمامها بالجانب البحثي والعلمي توسعت في البرامج التي تقدمها فبعد ان تأسست بثلاث كليات اصبح الان لديها خمس كليات وتهدف لإفتتاح المزيد من الكليات لتكون جامعة طبية بكل التخصصات.

ونوه ان دعم القيادة السياسية العليا السابقة ممثلة بالشيهد صالح الصماد الذي وضع حجر الأساس للجامعة ، والدعم الكبير من رئيس المجلس السياسي الأعلى حالياً المشير مهدي المشاط ، واكد ان جامعة جبلة هي مكسب للوطن ولكل ابناءة وليست لمنطقة ولا لطائفة بعينها.
وبين ان ما تشهدة الجامعة عاماً بعد الأخر يظهر بجلاء السبب وراء الدعم الكبير الذي لاقتة الجامعه وخاصة في ظل قيادة أ.د/ عبدالله محمد المطري رئيس الجامعة.
من جانبه نقل العميد امين على الورافي نائب المحافظ امين عام المجلس المحلي تحايا محافظ المحافظة مرحباً بضيوف المحافظة من مختلف المحافظات متمنياً لهم حسن الإقامة .

وعبر عن فخرة واعتزازة لحضورة هذا المؤتمر العلمي الكبير الذي يعكس نقلة نوعية ليس في اداء جامعة جبلة في جانب العلمي فقط بل في الجانب الصحي بالمحافظة حيث ان اغلب الحاضرين هم من اطباء المحافظة الذين بلا شك سينقلون ما استفادوه من المؤتمر إلى الجانب العملي.
وقد بارك انعقاد هذا المؤتمر معبراً عن تطلعة لخروج المؤتمر بنتائح وتوصيات متميزة تضيف الكثير للجانب العلمي وتنعكس على خدمة المجتمع خاصة في الجانب التشخيصي وفي طب الأطفال على وجه الخصوص.

هذا وقد شهد اليوم الأول من المؤتمر وبحسب البرنامج للمؤتمر جلستين القيت في الجلسة الأولى ست محاضرات وفي الجلسة الثانية خمس محاضرات ، كما شهدت جلسات المؤتمر نقاشات مستفيضة حول ما تم طرحة في محاضرات المؤتمر وخاصة في الجوانب المتعلقة بالتشخيص المرضي والعلاقة بين مساقات الطب وطب الأطفال وحديثي الولادة.

ومن جانبه كشفت منظمات دولية متخصصة بحماية الاطفال ،بأن  طب الأطفال حديثي الولادة هو تخصص فرعي لطب الأطفال، يتم فيه تقديم الرعاية الطبية للأطفال حديثي الولادة، ولا سيما المواليد الجديد أو الخدج. وهو تخصص أساسي للتواجد في المستشفى، وعادة ما يمارس في وحدات العناية المركزة للأطفال حديثي الولاد (NICIUs). والمرضى الأساسيين لأطباء حديثي الولادة هم حديثو الولادة الذين يعانون من مرض أو يحتاجون إلى رعاية طبية خاصة بسبب الولادة المبكرة، أو انخفاض الوزن عند الولادة، أو تقييد النمو في الرحم، أو التشوهات الخلقية (العيوب الخلقية)، أو الإنتان، أو نقص تنسج الرئة أو اختناق الولادة.

واضاف منظمة اليونيسف في بيان سابق لها " إن امرأة وستة أطفال من حديثي الولادة يموتون كل ساعتين في اليمن" بسبب مضاعفات الحمل، والذي يُنذر بزيادة المواليد الخُدّج أو ناقصي الوزن، وحالات النزيف بعد الولادة ومضاعفات أخرى قد تصل إلى موت الطفل أو الأم.


واكد ممثل اليونيسيف في اليمن، فيليب دواميل: "في اليمن، لا يستطيع أكثر من 10 ملايين طفل وما يقرب من 5 ملايين امرأة الحصول على الخدمات الصحية بصورة ملائمة. يجب أن يحصل المواليد والأمهات على الرعاية الطارئة عند الحاجة إليها. 


 
حضرا لتدشين :-
- أ.د/ محمد ضيف الله مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، أمين عام مجلس الإعتماد الأكاديمي بالوزارة.
- أ.د/ نعمان فيروز مستشار معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
- الدكتور اشرف المتوكل وكيل المحافظه للشؤون الصحية.
- الدكتور عبدالغني غابشة رئيس هيئة مستشفى الثورة العام بالمحافظة.
- د/ سنية القرمطي نائب رئيس جامعة جبلة للعلوم الطبية والصحية.
- وعمداء كليات الجامعه ومدراء عموم الادارات العامه بالجامعه. وعدد من المهتمين بالفعاليات العلمية