ما هي حساسية الموز وما هي علامات الإصابة بها وكيف يمكن الوقاية منها
الثلاثاء 24 مايو 2022 الساعة 03:28

ما هي حساسية الموز وما هي علامات الإصابة بها وكيف يمكن الوقاية منها؟

 تتعدد أنواع ومشكلات الحساسية المعروفة وغير المعروفة بين الناس حول العالم، وكلها تتسبب بأعراض ومضاعفات متفاوتة.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وحساسية الموز هي واحدة من أنواع حساسية الطعام الشائعة بين شريحة كبيرة من الناس، وقد تبدأ في عمر مبكر وتستمر طوال الحياة أو تختفي من تلقاء ذاتها مع التقدم بالسن.

 

والمقصود بحساسية الموز:

 هي التحسس من تناول الموز والذي يظهر عادة على الفم أو في أماكن أخرى من الجسم، فلنتعرف سوياً في موضوعنا اليوم على حساسية الموز وعلامات الإصابة بها وكيفية الوقاية منها وفقاً لمعلومات جمعناها من عدة مواقع طبية متخصصة.

 

ما هي حساسية الموز

يُعد الموز من العناصر الغذائية المهمة التي يشجع خبراء الصحة على تناولها بانتظام، كونه يحوي الكثير من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة وغيرها والتي تدعم الصحة بطرق مختلفة. لكن البعض قد يتحسس من تناول الموز ما يجعله غير قادر على استهلاك هذه الفاكهة ذات القيمة الغذائية العالية.

ويشير موقع "ويب طب" إلى أنه يتم ربط حساسية الموز عادة مع حساسية اللاتكس، بسبب وجود تشابه بين البروتينات الموجودة في الأشجار التي يتم من خلالها صنع اللاتكس مع البروتينات الموجودة في الموز.

حساسية الموز قليلة الإنتشار ونادرة بين الأطفال، لكن احتمال الإصابة بها يزيد مع وجود تاريخ عائلي لهذا النوع من الحساسية، أو في حال المعاناة من حساسية المكسرات أو المواد التي تحتوي على بروتينات مماثلة لتلك الموجودة في الموز. مع الإشارة إلى أن حساسية الموز قد تنخفض لدى الطفل عند التقدم بالسن.

 

ما هي علامات الإصابة بحساسية الموز

تنتج حساسية الموز عن تفاعل الجهاز المناعي مع الفاكهة على أنها عدوى، ما يدفعه لتحفيز الجسم لإنتاج مادة الهيستامين المضادة للحساسية والتي تؤدي لظهور الأعراض وعلامات الحساسية.

ونقل موقع "الكونسلتو" عن موقع Healthline المختص بالشوؤن الصحية والطبية، علامات الإصابة بحساسية الموز التي تظهر بعد عدة دقائق من تناول الموز على الشكل التالي:

-حكة وتورم في الشفتين واللسان والحلق.

-انتفاخ واحمرار العين وسيلان الأنف.

-القشعريرة وارتفاع ضربات القلب.

-الدوار وانخفاض ضغط الدم والإغماء.

-ضيق التنفس.

-العطس بشكل مستمر.

-ألم البطن والقيء والإسهال.

-ظهور طفح جلدي وتورم في الحلق.

-الوخز في الفم والخدر وهو ما يُعرف بإسم متلازمة الحساسية الفموية.

 

هل يمكن للأطفال تناول الموز بشكل آمن؟

سؤال قد تطرحه العديد من السيدات خصوصاً في حال إدخال الأطعمة إلى نظام الأطفال الغذائي أو عند وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا النوع من الحساسية.

لذا فإن استشارة الطبيب المختص هي أفضل نصيحة يسديها الخبراء لكل أم تسعى لإطعام طفلها الموز، والذي قد يلجأ لبعض الفحوصات التي تساعد في الكشف عما إذا كان الطفل مُعرضاً للحساسية أم لا.