من بعد اليوم.. وداعا للسمنة والإحراج تعرف على "البذور الصغيرة" المعجزة تنسف "الكرش" وتفتت دهون البطن والأرداف في 3 أيام فقط.. اليك طريقة الاستخدام الصحيحة !
السبت 21 مايو 2022 الساعة 20:24

دهون البطن هي مجموعة من الدهون الحشوية العنيدة، التي تشوه منظر الشخص، بالإضافة إلى أنها ضارة ومن أخطر الدهون التي تتواجد في الجسم، خصوصا عندما تكون بكميات كبيرة تخترق الأعضاء الداخلية، حيث تزيد من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن هنا تظهر الحاجة لازالتها سريعا، وذلك لتفادي مضاعفاته.

ويبحث عن الكثير بشكل يومي عن الطرق والوسائل التي يمكنها أن تساهم في تفتيت دهون البطن ونسف الكرش والتخلص من السمنة بشكل عام.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وفي هذا المقال سنقدم لكم وصفات طبيعية أثبتت التجارب فاعليتها في نسف الكرش وإزالة دهون البطن والأرداف خلال وقتا قصير، وأبرزها وصفة "بذور الكتان" حيث أكد عددا من الذين استخدموها أن نتائجها تبدأ بالظهور بعد 3 أيام فقط من الإستخدام. بذور الكتان للتخلص من الكرش:

 

تعتبر بذور الكتان أحد أشهر المواد الطبيعية التي يمكنها نسف الكرش وتفتيت دهون البطن والأرداف، وتنحيف الجسم بشكل عام، ويعود ذلك لعدة أسباب وخصائص تتميز بها هذه بذور الكتان، وهي:

• تحتوي بذور الكتان على المركبات المفيدة في خسارة الوزن، ومن أبرز وأشهر هذه المركبات:

 القشور (Lignin).

 الإيزوفلافون (Isoflavones).

مضادات الأكسدة.

 

 أحماض الأوميغا 3 (Omega- 3) الدهنية.

• تعد بذور الكتان مصدر غني بحمض ألفا لينولينك (Alpha Linolenic Acid)، حيث يقوم الجسم بتحويل هذه الأحماض الدهنية الأساسية غير المشبعة إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية المضادة للالتهابات، وهكذا عادةً تتم عملية إدارة الوزن ليبقى ضمن الوزن الطبيعي.

• تساعد بذور الكتان على تحسين القدرة على التحكم بمستويات السكر في الدم، وذلك له دور في المساهمة في العمل على توازن السكر في الدم ومستويات الأنسولين (Insulin)، وهذه الاثار جميعها قد تكون مسؤولة بشكل كبير عن تنحيف البطن. 

• تعد بذور الكتان مصدر جيد للألياف التي تساعد في الوقاية والتقليل من خطر الإصابة بالسمنة، كون أن الألياف تزيد من الشعور بالشبع لمدة زمنية أطول، وبتالي تقليل تناول الطعام، والذي يتبعه انخفاض في الوزن.

دراسات أثبت فعالية بذور الكتان لتنحيف البطن والجسم أثبتت العديد من الدراسات فاعلية بذور الكتان في تنحيف البطن والجسم، ومن تلك الدراسات ما يلي :

 

• أشارت العديد من الأبحاث إلى أن البكتيريا الموجودة في أمعاء الفرد والتي تعرف بالميكروبيوم (Microbiome) تتفاعل بشكل جيد مع المركبات التي تحتويها معظم أنواع الأطعمة النباتية والتي قد تؤثر بشكل إيجابي على صحة ووزن الأفراد في أغلب الأحيان.

 

• بعض الدراسات الصغيرة الأخرى التي أجريت على بذور الكتان، قد أظهرت أن ألياف بذور الكتان لها دور كبير في عملية تثبيط الشهية وجعل الأفراد يشعرون بالشبع والرضا.

 

كيفية تناول بذور الكتان لتنحيف البطن تتعدد الطرق التي من الممكن استخدامها من أجل الحصول على بذور الكتان، والتي تتضمن عادةً الاتي:

- عصير الموز والشوفان مع بذور الكتان.

- سلطة السبانخ والتونه مع بذور الكتان.

- شوربة العدس مع بذور الكتان، والتي عادةً ما يتم تناولها على العشاء.

- بلع بذور الكتان على الريق مباشرةً دون إضافات.

- مشروب بذور الكتان، والذي يثحضر بنقع بذور الكتان بالمء المغلي لمدة 5 دقائق ثم تصفيته المشروب الناتج وشربه، لكن يفضل عدم إضافة السكر إليه.

 

تجدر الإشارة بأن هذه البذور من الممكن العثور عليها في مختلف أنواع الأطعمة من البسكويت إلى الفطائر المجمدة ودقيق الشوفان.

الكمية الموصى بها للتنحيف بما أن بذور الكتان غنية بالمغذيات، ليس عليك استهلاك الكثير منها، يوصي خبراء الصحة بملعقة واحدة من بذور الكتان يوميًا لفقدان الوزن، وتحسين الصحة العامة. يمكنك تناول كبسولات أو زيت بذور الكتان، للمساهمة في تخسيس الوزن.

 

القيمة الغذائية لبذور الكتان تحتوي كل 100 غرام من بذور الكتان على القيمة الغذائية التالية:

الماء 6.96 غرام.

الطاقة 534 سعرة حرارية.

البروتين 18.29 غرام.

الدهون 42.16 غرام.

الألياف 27.3 غرام.

الكالسيوم 255 مليغرام.

الحديد 5.73 مليغرام.

المغنيسيوم 392 مليغرام.

الفسفور 642 مليغرام.

 

كما أن بذور الكتان تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم الأخرى، ومنها الألياف القابلة للذوبان، والألياف غير القابلة للذوبان.

الآثار الجانبية المحتملة لتناول بذور الكتان مثل أي طعام غني بالألياف، يجب إضافة الكتان إلى نظامك الغذائي ببطء، حيث يمكن أن يؤدي الى اثار جانبية محتملة، مثل:

- التسبب بالإمساك والغازات.

- التسبب باثار صغيرة من السيانيد السام، لكن لا داعي للقلق، حيث لا تعد مستويات السيانيد في بذور الكتان كافية لإلحاق الضرر بالجسم.

- تجنب تناول بذور الكتان إذا كنت تعاني من مرض القولون العصبي، لأنها بمثابة ملين ويمكن أن تهيج جدران القولون، مما يؤدي إلى التهاب وحتى النزيف.

- توخي الحذر إذا كنت تعاني من اختلالات هرمونية.

- تجنب استهلاك بذور الكتان للمرأة الحامل أو المرضع.