وجبة افطار لذيذة وبسيطة لكن مفعولها مذهل .. تضبط السكر وتقضي على الكرش وتمنحك طاقة الشباب الجبارة
الثلاثاء 19 ابريل 2022 الساعة 02:33

تلعب وجبة الفطور دوراً كبيراً في حفاظك على الوزن الصحي، إذ تؤثر في إحساسك بالشبع طوال اليوم، تحديداً إذا اعتمدت أنواعاً مختلفة من الأطعمة الصحيّة والمفيدة للجسم، إذ يمكن أن يؤدي تناول الأطعمة الخاطئة إلى تضخيم الإحساس بالجوع، وبداية غير موفقة ليومك.

ولهذا إليك مجموعة من الأطعمة الصحيّة يمكنك تناولها لوجبة الفطور تساعدك على إنقاص الوزن، ونجاح حميتك الغذائية، بحسب Healthline.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

البيض

البيض من الأطعمة الغنية بالبروتين، ويحتوي على ثروة من الفيتامينات والمعادن الهامة، مثل السيلينيوم والريبوفلافين، ولهذا يساعد على التحكم في الشهية، ومنحك إحساسا رائعا بالطاقة لساعات طويلة في بداية اليوم.

وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 30 امرأة بدينة أن تناول البيض على الإفطار زاد بشكل كبير من الشعور بالامتلاء وخفض تناول الطعام في وقت لاحق من اليوم، مقارنةً بتناول الخبز مثلاً.

 

حبوب القمح الكاملة

حبوب القمح الكاملة تحتوي على كمية مركزة من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك المنغنيز والثيامين والسيلينيوم، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف، حيث يحتوي على ما يقرب من 4 غرامات من الألياف في كل 1 أونصة (28 غراماً).

وتشير الدراسات إلى أن زيادة تناول الألياف من الحبوب قد يفيد في إنقاص الوزن، فقد أوضحت دراسة أن تناول الحبوب الغنية بالألياف فعال في تقليل الشهية وتناول الطعام، وكذلك المساعدة في استقرار نسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبة.

وتابعت دراسة أخرى على أكثر من 27 ألف رجل لمدة 8 سنوات ووجدت أن تناول كميات أكبر من ألياف الحبوب كان مرتبطاً بانخفاض خطر زيادة الوزن.

 

الموز

يحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف ولكنه منخفض السعرات الحرارية، وهو بديل رائع لحبوب الإفطار السكرية لإرضاء رغبتك في تناول الحلوى في الصباح.

وقد تحتوي موزة واحدة متوسطة الحجم على ما يزيد قليلاً على 100 سعرة حرارية ولكنها تحتوي على 3 غرامات من الألياف الغذائية، ما يؤدي إلى التخلص من ما يصل إلى 12% من احتياجاتك اليومية من الألياف في جرعة واحدة.

وتساعد الألياف على إبطاء إفراغ معدتك للحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام وتجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول، لهذا يمكن للموز المساعدة في تحقيق التوازن أثناء اتباع الحميات الغذائية.

 

الجريب فروت

يعتبر الجريب فروت مكوناً شائعاً في العديد من الأنظمة الغذائية وبرامج إنقاص الوزن، وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الماء والألياف، فكلاهما مفيد في عملية فقدان الوزن.

وقد أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على 91 بالغاً يعانون من السمنة المفرطة أن تناول نصف حبة جريب فروت قبل وجبات الطعام أدى إلى خسارة كبيرة في الوزن.

وفي دراسة أجريت على 85 شخصاً، تناولوا الجريب فروت أو عصير الجريب فروت قبل الوجبة لمدة 12 أسبوعاً مع اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، قد أدى إلى انخفاض كتلة الدهون في الجسم بنسبة 1.1%، وزيادة فقدان الوزن بنسبة 7.1% وتقليل السعرات الحرارية بنسبة 20-29%.

لهذا تعد شرائح الجريب فروت الطازجة إضافة رائعة لوجبة إفطار كاملة، يمكنك أيضاً إضافة الجريب فروت إلى البارفيه أو العصائر أو سلطات الفاكهة.

ومع ذلك، إذا كنت تتناول أي أدوية، فتأكد من استشارة طبيبك أو الصيدلي قبل تناول الجريب فروت، فقد تتفاعل بعض الأدوية مع الجريب فروت، ما قد يسبب بعض الآثار الضارة لصحتك.

 

التوت والفراولة

التوت والفراولة من الفواكه الغنيّة بالمغذيات، ما يعني أنها منخفضة السعرات الحرارية، فضلاً عن أنها مليئة بالعناصر الغذائية الأساسية.

وبالإضافة إلى توفير العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة، فإن التوت غني بالألياف أيضاً، ولهذا قد يحدّ من إحساسك بالجوع على مدار اليوم.

وقد وجدت دراسة أجريت على 12 امرأة أن استبدال وجبة خفيفة بعد الظهر غنية بالسكر بحصة من التوت المختلط قلل من السعرات الحرارية المتناولة في وقت لاحق من اليوم بمتوسط ​​133 سعرة حرارية.

لهذا يمكنك بكل بساطة إضافته إلى وجبة فطورك الصباحية، مع الزبادي أو حبوب الإفطار.