شاهد .. لن تصدق ماذا فعلت القوات الروسية في هذه المدينة الأوكرانية قبل الانسحاب منها .. صور مرعبة
الثلاثاء 5 ابريل 2022 الساعة 02:25

يواجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتهامات متزايدة بالتسبب في ارتكاب مجازر ضد المدنيين، وكشفت التقارير أن قواته تركت 410 جثث وسط أدلة على عمليات إعدام مدنيين واغتصاب ومقابر جماعية في أسوأ فظائع أوروبية منذ حروب البلقان حيث دعا قادة أوروبا إلى تحقيق دولي.

أدلة متزايدة

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وبحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، فإن هناك أدلة متزايدة على ارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا على يد الجيش الروسي ، لافتا إلى أنه تم تنفيذ هجمات متعددة استهدفت المدنيين بالقرب من "كييف".

 

قام الملاكم فلاديمير كليتشكو بطل الوزن الثقيل السابق بزيارة بوتشا لاتهام بوتين بارتكاب 'إبادة جماعية'.

ورغم أن الأدلة متزايدة على ارتكاب هذه الجرائم، نفت وزارة الدفاع الروسية تلك الاتهامات ، مؤكدة أنه لم يتم قتل أي من المدنيين.

 

اكتشاف مقبرتين جماعيتين

وتم اكتشاف مقبرتين جماعيتين في بوتشا وهي واحدة من أكثر من 30 بلدة وضاحية تم تحريرها في الأيام الأخيرة.

كما تم العثور على جثث المدنيين وأيديهم مقيدة والجروح في رؤوسهم من الخلف.

وتحدث الناجون عن عمليات الإعدام والعنف الجنسي والإرهاب التي لم نشهدها منذ حكم جوزيف ستالين في ثلاثينيات القرن الماضي.

أُطلق على بوشا اسم "سريبرينيتشا الجديدة" في إشارة إلى ذبح عام 8000 مسلم خلال حرب البوسنة.

 

إبادة جماعية

واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وعمدة كييف فيتالي كليتشكو ، روسيا، بارتكاب "إبادة جماعية".

وأدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تصرفات روسيا واتهم بوتين بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا من خلال تنفيذ "هجمات حقيرة ضد المدنيين الأبرياء".

دعت المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا ، إلى جانب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ، مساء الأحد ، إلى فتح تحقيق دولي في مزاعم ارتكاب روسيا "جرائم حرب".