تصريحات جديدة للرئيس الروسي “بوتين” عن العملية العسكرية في أوكرانيا
الاربعاء 2 مارس 2022 الساعة 00:15

أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو في اتصال هاتفي بالتطورات في أوكرانيا، مؤكدا أن الغرض من العملية الخاصة هو حماية السكان المدنيين في دونباس.

وقالت الخدمة الصحفية للكرملين في بيان “شارك فلاديمير بوتين تقييماته للتطورات حول أوكرانيا، مؤكدًا أن أهداف العملية العسكرية الخاصة هي حماية السكان المدنيين في دونباس، واعتراف كييف بجمهورية دونيتسك ولوغانسك، فضلاً عن السيادة الروسية على شبه جزيرة القرم ونزع السلاح وفصل النازية عن الدولة الأوكرانية، وضمان وضعها المحايد وغير النووي”.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأضاف بيان الكرملين ان مادورو أعرب عن دعمه القوي للإجراءات الحاسمة التي تتخذها الاتحاد الروسي في أوكرانيا، وأدان الأنشطة المزعزعة للاستقرار للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي.”أعرب نيكولاس مادورو عن دعمه القوي للإجراءات الحاسمة لروسيا، وأدان الأنشطة المزعزعة للاستقرار للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، وشدد على أهمية مواجهة حملة الأكاذيب والتضليل التي أطلقتها الدول الغربية “.

 

في غضون ذلك، أعلن الناطق باسم الدفاع الروسية إيغور كاناشينكوف بأن روسيا ستضرب مركز المعلومات والعمليات النفسية للقوات المسلحة الأوكرانية والمنشآت التكنولوجية لوحدة أمن الدولة من أجل قمع الهجمات الإعلامية ضد روسيا. ودعت وزارة الدفاع المواطنين المقيمين في الجوار لمغادرة منازلهم.

 

وأكد أنه سيتم ضرب المرافق التكنولوجية لوحدة الأمن الخاصة والمركز الرئيسي الثاني والسبعين لجهاز الأمن السياسي في كييف بأسلحة عالية الدقة.

 

وأشار إلى أنه مع بدء العملية العسكرية الخاصة، زاد عدد الهجمات الإعلامية على مختلف مؤسسات الدولة في روسيا عدة مرات.

 

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن الخميس الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا، وذلك في أعقاب طلب جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك رسميا دعم روسيا في مواجهة الجيش الأوكراني.

 

وشدد بوتين على أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية. موضحا أن هدف روسيا يتلخص في حماية الأشخاص الذين تعرضوا على مدى ثماني سنوات لسوء المعاملة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف