عاجل : الريال اليمني يسجل سعر جديد بعد هذا الاعلان من البنك المركزي (وثيقة)
الأحد 9 يناير 2022 الساعة 22:54

سجل صرف الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية، سعرا جديدا مفاجئا لجميع المهتمين والمتعاملين بالدولار الامريكي والريال السعودي، بعد اصدار البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن اعلانا رسميا جديدا بطرح عملة اجنبية للبيع في مزاد الكتروني جديد.

وأفادت كبرى شركات الصرافة في العاصمة المؤقتة عدن، أن “سعر صرف الريال اليمني شهد الاحد تراجعا ووصل إلى 1125 ريالا يمنيا مقابل شراء الدولار الامريكي و1160 ريالا مقابل البيع، و295 ريالا مقابل شراء الريال السعودي و305 ريالات مقابل البيع”.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأعلن البنك المركزي اليمني بعدن في اخر نشرة لأسعار العملات على موقعه الالكتروني مساء السبت الساعة السادسة مساء السبت أن “سعر صرف الريال اليمني 1065 ريالا لشراء الدولار و1104 ريالات للبيع، و 280 ريالا لشراء الريال السعودي و290 للبيع”.

 

كما أعلن البنك المركزي اليمني على موقعه الالكتروني، مساء الاحد، عن طرحه 15 مليون دولار، اخرى، للبيع في مزاد الكتروني جديد، يُقام خلال الساعة العاشرة وحتى الساعة الثانية عشر من ظهر يوم الثلاثاء المقبل، على منصة Refinitiv الالكترونية”.

 

من جانبهم، اكد خبراء اقتصاد ان “اعلانات البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن عن بيع عملة اجنبية تسببت بمزيد من انهيار العملة الوطنية”. معتبرين أن “مزادات البنك تشجع التهافت على شراء الدولار ما يتسبب في غلاء العملة الاجنبية مقابل الريال اليمني”.

 

يأتي هذا التراجع في وقت كانت قيمة الريال اليمني قد شهدت تحسنا لافتا عقب صدور قرار جمهوري مطلع ديسمبر الفائت بتغيير قيادة البنك المركزي في عدن، وإحالة القيادة السابقة إلى لجنة تحقيق من الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

 

وتراجعت قيمة العملات الاجنبية أمام الريال اليمني، عقب تغيير قيادة البنك المركزي مطلع ديسمبر الفائت، من 1700 ريال للدولار إلى 780 ريالا، ومن 450 ريالا للريال السعودي إلى 195 ريالا، قبل ان يعاود الريال التدهور مجددا الاسبوع الماضي.

 

حسب مصرفيين فإن اسباب تحسن سعر الريال اليمني مقابل العملات الاجنبية، ترجع إلى “التفاؤل بتغيير قيادة البنك المركزي وتوقعات اصلاحات شاملة في السياسة المالية والمالية العامة، بجانب دعم نقدي من البنك الدولي بلغ 170 مليون دولار”.

 

وفي العاصمة صنعاء ومحافظات ومناطق سيطرة جماعة الحوثي، حافظ الريال على استقراره النسبي عند سقف 600 ريالا مقابل الدولار و158 ريالا مقابل الريال السعودي، كما حافظت عمولة التحويل من مناطق الحوثيين على نسبتها الرمزية.

 

يشار إلى أن انهيار قيمة الريال امام الدولار والريال السعودي، تسبب في ارتفاع فاحش لاسعار السلع الغذائية والمشتقات النفطية، بنسبة 90% حسب تقارير البنك الدولي، ما اثار سخط المواطنين واحتجاجاتهم الشعبية على ما سموه “سياسة التجويع”.