حكاية أجرأ مشهد في تاريخ السينما المصرية على الاطلاق .. عاشرها داخل الاستديو رغم وجود المخرج والمصورين!
الخميس 2 ديسمبر 2021 الساعة 03:12

الفيلم الاكثر شهرة في مصر والذي انطلق في عام 1986 حيث قدم المخرج المصري رأفت الميهي واحدًا من أبرز أفلامه من بطولة الفنانة معالي زايد ويحيى الفخراني، وهو فيلم «للحب قصة أخيرة».

الفيلم اختير ضمن قائمة أفضل مائة فيلم، وتدور أحداثه الفيلم حول مدرس يُصاب بمرض القلب ويتزوج من فتاة فقيرة، رغم معارضة والدته التي تحاول إقناعه بتطليقها مقابل حقه في الميراث، تخاف الزوجة على حياة زوجها لمرضه، ورغم عدم إيمانها بالمعجزات، تلجأ للخرافات ،لكن المرض ينتصر ويموت الزوج في النهاية.

 

تكملة الخبر في الأسفل

 


 

قد يهمك ايضاً :

 

 

 

 

 

 

 


 

 

هذا الفيلم وضع بطليه معالي زايد ويحيى الفخراني في دائرة الاتهام بارتكاب الفعل الفاضح في مشهد حميمي جمع البطلين، وتم التحقيق مع معالي زايد ويحيى الفخراني أمام نيابة الآداب وحصلا على البراءة بعد ثبوت أن المشهد كان في صميم العمل.

 

وكانت الفنانة معالي زايد متزوجة مع المخرج رأفت الميهي ، الذي بدأ حياته سيناريست ، ثم تحول إلى مخرج ومن أشهر أفلامه كمخرج : " الأفاكاتو ، السادة الرجال ، سمك لبن تمر هندي "، وغيرها .