شاهد .. أول فيديو مسرب يوثق لحظة اغتيال شخصية رفيعة بالعاصمة ويفضح هوية القتلة (فيديو)
الخميس 25 نوفمبر 2021 الساعة 06:05

اظهر اول فيديو مسرب، توثيقا كاملا للحظة اغتيال قيادات في المليشيا المتمردة لشخصية رفيعة واصابة طفلة باعيرة نارية، دون مراعاة لسنواته الست، في حي البساتين بالعاصمة المؤقتة عدن.

ونشر القيادي في “المقاومة الجنوبية” والناشط السياسي والاعلامي، عادل الحسني، مقطع فيديو، يوثق لحظة اغتيال مليشيا المجلس الانتقالي، مدير العمليات في وزارة الادارة المحلية بالعاصمة المؤقتة عدن. 


قد يهمك ايضاً


 

الحسني اكد في تغريدة على موقع “تويتر” معلقا على الفيديو، الاتهامات الموجهة لمدير البحث الجنائي في شرطة المدينة الخضراء في عدن بالتورط في اغتيال مدير عمليات الادارة المحلية علي بن علي ثابت.

 

وقال: “المجرم نجيب الصبيحي مدير بحث شرطة المدينة الخضراء على متن سيارة فورشنر تحمل رقم 61159 مؤقت، قام بقتل مدير غرفة العمليات في الادارة المحلية الأستاذ علي بن علي ثابت”.

 

مضيفا: إن “القاتل محتمي بالمدعو صالح السيد التابع للانتقالي الإماراتي”. كما نشر صورة لتقرير مركز شرطة حي البستان بواقعة القتل، وتضمنه اسماء المتهمين بجريمة القتل ورقم لوحة سيارتهم.

 

وأفاد التقرير الامني لجريمة القتل، بضلوع “الصبيحي” في قيادة مجموعة مسلحة ترتدي الزي العسكري، اطلقت النار على المجني عليه أثناء تواجده في إحدى البقالات، مساء السبت 6 نوفمبر الجاري.

موضحا أن مدير العمليات بوزارة الادارة المحلية، علي علي بن ثابت، كان برفقة طفله وصديق آخر معه، فيما كان الجناة يستقلون سيارة نوع “فورشنر” عليها لوحة “مؤقت عدن” تحمل رقم “61159”.

وأكد المحاميان والناشطان الحقوقيان انيس الشريك وهدى الصراري “وجود تحركات من قسم شرطة البساتين المعني بالتحقيق في الواقعة، تهدف إلى تمييع القضية وإبعاد التهمة عن نجيب الصبيحي”.

 

مشيريّن إلى “تورط شخصيات أمنية في العاصمة عدن بواقعة اغتيال مدير العمليات في وزارة الإدارة المحلية في العاصمة المؤقتة عدن، علي علي محمد ثابت المعروف باسم علي أبو سعيدة”.

 

ونوها بأن “اغتيال “أبو سعيدة” جرى على يد مجموعة مسلحة يقودها مدير البحث بشرطة المدينة الخضراء نجيب الصبيحي”. دون الافصاح عن دوافع المتهمين إلى ارتكاب هذه الجريمة البشعة.

 

يشار إلى أن العاصمة المؤقتة عدن وعدد من مدن اليمن الخاضعة لمليشيات الانتقالي، تشهد انفلاتا امنيا، تصاعدت معه الاعتداءات على المواطنين وممتلكاتهم، وجرائم الاختطافات والاعتقالات والتفجيرات والاغتيالات.