مايا رعيدي بملابس فاضحة ووضعيات جريئة على سلالم منزلها!
الأحد 24 اكتوبر 2021 الساعة 05:57

عادت ملكة جمال لبنان الحالية، مايا رعيدي، لإطلالاتها الجريئة التي تستفز متابعيها.

ونشرت مايا رعيدي لقطات من جلسة تصوير جديدة، ارتدت بها قميصاً قصيراً جداً فقط. 


قد يهمك ايضاً


وجلست مايا رعيدي بالصور التي ظهرت بها عبر حسابها على (انستجرام)، على سلالم منزلها بوضعيات جريئة.

 

مايا رعيدي بملابس فاضحة

وعلقت مايا: (إذا كنت تقرأ هذا، فالكثير من الأشياء ستأتي في طريقك)

وأثارت إطلالة مايا غضب جمهورها، الذين تساءلوا (وين البنطلون؟).

 

 

ملابس رياضية مثيرة

وقبل أيام، استعرضت مايا رعيدي أنوثتها بملابس رياضية جريئة، في أحدث ظهور لها، ما أثار جدلاً كبيراً حولها.

وظهرت مايا  في الصورة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي في (انستجرام)، بتوب نصف بطن، و(ليجن) رياضي ضيق يكشف أدق تفاصيل جسدها.

 

وعلقت ملكة جمال لبنان على الصورة: (وزانها).

وانقسم المتابعون إلى من أُعجب بإطلالة مايا، وآخرون هاجموها ورأوا انها لا تقدم شيئاً بصفتها ملكة جمال لبلادها، سوى استعراض جسدها.

 

مايا رعيدي تستعرض جسدها في دبي

وسبق أن تعرضت رعيدي إلى موجة هجوم إثر استعراض جسدها بالمايوه على أحد الشواطئ في دبي.

وظهرت مايا رعيدي بمايوه قطعتين كشف الكثير من جسدها، وعرضها لانتقادات لاذعة.

 

 

حيث أثارت إطلالة مايا رعيدي غضب متابعيها، واتهموها بعدم تقديم أي محتوى هادف سوى استعراض جسدها، وأنها بسبب أزمة كورونا، لا تزال تحافظ على لقب ملكة جمال لبنان للسنة الثالثة على التوالي، لكنها لم تقدم شيئاً لوطنها بحسب تعبيرهم.

 

مايا رعيدي

الجدير بالذكر أن رعيدي حصدت لقب ملكة جمال لبنان عام 2018، وبسبب الاضطرابات السياسية التي أحدثتها الاحتجاجات لم يستطع لبنان أن ينظم المسابقة السنوية لاختيار ملكة الجمال فيه عام 2019.

وفي 2020 حالت جائحة كورونا والوضع الاقتصادي والانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم الرابع من أغسطس/ آب دون تنظيم المسابقة ذاتها وبناء عليه أصبحت مايا تحمل اللقب وواجباته للعام الثالث على التوالي، لكنها انتقلت للعيش في دبي.

كما أنّ مايا من مواليد العام 1995 لأم روسية وأب لبناني، تدرس الصيدلة في الجامعة اللبنانية الأمريكية.