أب يعذب ابنته حتى الموت والسبب صادم!
الأحد 24 اكتوبر 2021 الساعة 03:11

في واحدة من الجرائم الأسرية المؤلمة راح ضحيتها طفلة عمرها 14 سنة على يد والدها؛ بزعم تأديبها لأنها كانت تسرق متعلقات الجيران في أطفيح.

وبينت التحريات أن والدة الطفلة علمت بوفاتها عندما ذهبت إلى منزل طليقها؛ لتوديع الفتاة واكتشفت وجود إصابات متفرقة في جسدها فأسرعت إلى إبلاغ مركز شرطة أطفيح واتهمت والدها بقتلها. 


قد يهمك ايضاً


 

الأب قتل ابنته في وصلة تعذيب

وأفادت التحريات، التي أشرف عليها اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية في الجيزة، من خلال معاينة مسرح الجريمة ومناظرة جثمان الفتاة، بوجود إصابات في جسدها عبارة عن تقييد بالمعصمين والكاحلين وكدمات متفرقة بالجسم، وتبين هروب والدها من منزله عقب ارتكاب الجريمة، وكثفت المباحث من جهودها لملاحقة المتهم حتى ألقي القبض عليه، وتم اقتياده الى مركز شرطة أطفيح، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الجريمة.

 

رواية والد طفلة أطفيح

برر والد طفلة أطفيح جريمته أمام المباحث بقوله: «مكنش قصدي أقتلها، أنا كنت عايز أدبها عشان كانت بتمد إيديها على حاجات الجيران، وكل يوم كان فيه حد بيشتكي منها ويقول سرقتني».

 

وأضاف الأب أنه كان يعنف ابنته حتى تتوقف عن سرقة الجيران، وخلال ذلك اعتدى عليها بالضرب مرات متكررة بيديه بعد أن قام بتقييدها بالحبال وفوجئ بفقدانها للوعي، وعندما حاول إسعافها ونقلها إلى المستشفى تأكد من وفاتها فتركها في المنزل وأخبر الجيران بالاتصال بوالدتها المطلقة؛ لحضورها لزيارة ابنتها.

 

تشريح جثمان طفلة أطفيح

تحرر محضر بالواقعة وأحيل المتهم إلى النيابة العامة؛ للتحقيق معه بتهمة القتل العمد، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب الوفاة، وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية عقب انتهائه، وكلفت المباحث بإجراء تحرياتها في الحادث.