قيادات الإصلاح تعلن نهاية معركة مارب.. تفاصيل
الأحد 17 اكتوبر 2021 الساعة 22:52

شنت قيادات إعلامية بارزة في حزب الإصلاح، الأحد، هجوماً لاذعا على الشرعية، مؤكده أنها رهينة لدى قيادة التحالف، ولا تمتلك أي قرار سيادي.

وأكد الإعلامي الموال للشرعية ياسين التميمي، والمحسوب على حزب الإصلاح(الاخوان المسلمين)، في مداخله مع قناة بلقيس، إن قيادة الشرعية رهنت كرامتها للسعودية التي تقيم في أراضيها ". 


قد يهمك ايضاً


 

وأوضح التميمي أن الشرعية لا تمتلك قرارها السياسي والعسكري، مشيرا إلى أنها لا تمتلك حتى إرادة التخلي عن مأرب.

 

وأضاف " ما يحدث في مأرب يؤكد إنتهاء المعركة لصالح الحوثيين ".

 

وحمل ناشطو الإصلاح، الشرعية والتحالف مسؤولية الهزائم الساحقة التي تعرض لها في مأرب، في محاولة يسعى خلالها الحزب الذي يمثل نواة الشرعية، النأي بنفسه عن الإخفاقات الأخيرة.

 

من جانبه، أكد وكيل محافظة مأرب، عبدربه بحيبح، والقيادي في حزب الإصلاح، أن التطورات في مأرب تعكس ضعف الشرعية، واصفا الأوضاع التي تشهدها المحافظة بـ" الحرجة " .

 

وتأتي هذه التصريحات، تزامنا مع تقدم واسع ومتسارع لقوات الحوثيين ( انصار الله ) في جبهات تخوم مدينة مأرب، وسط أنباء عن قرب حسم المعركة لصالحها بشكل نهائي، بعد إعلان سيطرتها على نحو أربعة مديريات جديدة في المحافظة، وثلاث أخرى في شبوة.