بعد تعيين قائد جديد لمحور بيحان.. ”بحيبح” يفتح النار على ”هادي” و”الاحمر” ويدعو لاستئصال الخبث
الأحد 17 اكتوبر 2021 الساعة 20:34

فتح الباحث السياسي، عبدالوهاب بحيبح، اليوم الاحد، النار على رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ونائبه علي محسن الاحمر، بعد أنباء عن تعيين قائداً جديداً لمحور بيحان بدلا عن اللواء مفرح بحيبح، قائد المحور.

وقال بحيبح في نشر على صفحته بالفيسبوك، أطلع عليه “المشهد اليمني”، إن ” النائب محسن ومنظومة من القيادات الحزبية التي لا تظهر على الساحة هي من تدير قرار هادي السياسي والعسكري بتفاهمات جمعتها المصالح”. 


قد يهمك ايضاً


 

وأضاف: “كل طرف يغض الطرف عن فساد وفشل الآخر، كما ناصبوا بالعداء لأي طرف خارج هذه المنظومة، وما يجري اليوم نتيجة طبيعية لهذه الإدارة! وإبعاد هذه المنظومة بداية تصحيح المسار”.

 

وتابع: “هادي هو المظلة لكل هذا العبث والفساد والفشل، ثقل تحركه وإيمانه بنظرية المؤامرة وضرب الأطراف ببعض وتسليم الأمر لطرف بعينه واعتماده على الفشلة جعل شرعيته تتآكل يوما بعد يوم”؛ في إشارة الى الاختراقات التي حققها المتمردين الحوثيين جنوبي مارب.

 

وأردف: “اليوم نحن بحاجة إلى المصارحة، الشرعية بنيت على خبث ولتصحيح المسار بما يخدم القضية لابد من استئصال هذا الخبث”.

 

يأتي ذلك بعد أنباء عن ازاحة اللواء مفرح بحيبح من قيادة محور بيحان، وتكليف قائد جديد هو العميد الركن حسين الحليسي، قائد جبهة مراد ومدير البحث الجنائي السابق بمحافظة مأرب.

 

من جهته، قال الناطق باسم الجيش اليمني، العميد الركن عبده مجلي، اليوم الاحد، إن الاختراقات التي قام بها الحوثيون في جبهات العبدية وحريب جنوبي محافظة مأرب، لن تستمر.

 

وأكد في تصريح صحفي، على أن الجيش كسر محاولات المتمردين الحوثيين لاختراق بعض جبهات مأرب ولاتزال المعارك مستمرة.

 

يأتي ذلك بعد إعلان الناطق العسكري باسم مليشيا الحوثي، السيطرة على مديريتي العبدية وحريب بمحافظة مأرب، ومديريات عسيلان وبيحان وعين بمحافظة شبوة.

 

وفي ذات السياق، أعلن التحالف العربي الداعم للشرعية، أنه نفذ 41 استهدافا لآليات وعناصر المليشيا بالعبدية بمأرب ومحيطها خلال الساعات ال24 الماضية.