واشنطن تبعث كبار مسؤوليها إلى الرياض لتدارك مأرب
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 الساعة 00:48

أفصحت واشنطن عن قلق كبير من العمليات العسكرية التي تنفذها قوات صنعاء في ضواحي مدينة مأرب، وذلك بعد فشلها في فرض رؤيتها للحل على صنعاء والتي تضمنت ما وصفه وفد صنعاء للمشاورات بمقايضة الملف العسكري بالملف الإنساني.

وأطلقت واشنطن خلال الأيام الماضية عددا من التصريحات تحذر فيها من سيطرة قوات صنعاء على مأرب ومن العمليات العسكرية هناك، وخشية من سقوط وشيك للمدينة بيد صنعاء بعثت مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية إلى الرياض. 


قد يهمك ايضاً


 

وفقا لوكالة أسوشيد برس الأمريكية فإن  مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سولفيان ومعه نسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وتيم ليندركينغ ، المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن سيتوجهوا إلى السعودية لمناقشة تطورات  الحرب في اليمن.

 

وأخبرت الوكالة أن مسؤولا كبيرا في الإدارة الأمريكية أبلغها أن ما وصفه بجهود البيت الأبيض لتحقيق وقف إطلاق النار في الدولة التي مزقتها الحرب لا يمكن أن تحدث دون اجتماعات وجهاً لوجه مع كبار المسؤولين السعوديين.

 

وأعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي إميلي هورن في بيان يوم الاثنين أن سوليفان سيتوجه إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة للقاء “كبار القادة بشأن مجموعة من التحديات الإقليمية والعالمية”.

 

ولا يعرف ما إذا كانت واشنطن قد اقتنعت أخيرا بفشلها في فرض رؤيتها للحل على صنعاء وستقبل بمبادرة قائد أنصار الله لإيقاف العمليات العسكرية في مأرب أم لا، غير أن مراقبين يرون أن التحالف السعودي الإماراتي الذي تشارك فيه الولايات المتحدة بشكل رئيسي قد استنفد كافة خياراته العسكرية وبات في الموقف الأضعف ولم يعد طول الحرب في صالحه.