قوات الحوثيين تتقدم إلى مكان خطير ومصدر يكشف أسم الخائن الذي أوصل الحوثيين لقلب مارب والتهديد العسكري الكبير الذي ينتظر الأراضي السعودية
الأحد 26 سبتمبر 2021 الساعة 23:26

تقدمت قوات الحوثيين في مديرية الجوبة بمارب ، وسيطرت على جبال ملعا وحرة والنجاد ومفرق صحراء أم ريش جنوب شرقي المديرية ، بينما جبهة علفاء لا تزال صامدة ولم يحرز الحوثيين أي تقدم ، ووفقاً لمصدر قبلي فان قوات الحوثيين تشن هجمات مكثفة بهدف السيطرة على معسكر أم ريش الذي سيمكنها من السيطرة على مركز مديرية الجوبة ، والتقدمات الأخيرة للحوثيين قطعت الأمدادات عن مديرية العبدية بشكل كامل .

وأعتبر المصدر ، عدم تحرك قوات الشرعية لاستعادة بيحان بمثابة خيانة كبرى ، فضغط قوات الشرعية على الحوثيين في بيحان سيخفف الضغط على الجوبة واستعادة قوات الشرعية لبيحان وعين سيجعل قوات الجيش في مارب تعيد قوات الحوثيين إلى ما خلف حريب وسيزول الخطر على مارب . 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وأشار المصدر أن سقوط مارب يعني سقوط شبوة ويعني أن قوات الحوثيين ستستطيع الوصول للحدود السعودية من اتجاه الجوف ، وهنا ستكون النتائج كارثية على الجميع ، ولفت المصدر أن اللواء 19 الذي كان يؤمن بيحان وقائده صالح الكليبي كان يمتلك الكثير من الإمكانيات وجرى تغيير الكليبي قبل أسابيع من سقوط بيحان بقيادة فاسدة وتبخر اللواء وعلى التحالف التحقيق بالأمر فقرارات التغيير وتبخر اللواء يجب البحث عن من يقف خلفه كونه الخائن الكبير الذي أوصل الحوثيين للجوبة وتسبب بانتكاسة عسكرية .


وطالب المصدر ، القوات السعودية بادخال الاباتشي خط المواجهات في الجوبة ليتمكن الجيش من استعادة ملعا كما يجب ادخال راجمات جهنم خط المواجهات بسبب فاعليتها الكبيرة بالاستهداف .

 

هذا وقد استهدفت قوات الحوثيين بالصواريخ منزل محافظ مارب سلطان العرادة ، في محاولة منها لتدمير معنويات قوات الشرعية .

 

وشن طيران التحالف الذي تقوده السعودية 30 غارة على على محافظة مأرب , بعد الانهيار الكبير لقوات هادي وتقدم قوات صنعاء على أكثر من محور .

 

واستهدفت 24 غارة مناطق في مديريتي الجوبة وحريب بعد ان دخلت المديريتين في خط المواجهات , بعد تقدم مباغت ومفاجئ لقوات صنعاء هناك , كما استهدفت ست غارات اخرى المناطق الغربية لمدينة مأرب .