حقيقة سقوط شبوة ودور ”التحالف” والحكومة اليمنية.. فخ جديد لاصطياد مقاتلي ”الحوثي” أثناء سيلان ”لعابهم”
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الساعة 20:07

أوقعت قيادات المتمردين الحوثيين، المئات من مقاتليهم في فخ جديد لاصطيادهم أثناء سيلان “لعابهم”، قبل الوصول إلى وجهتهم نحو الحقول النفطية بمحافظة شبوة؛ وفقا لمصادر مطلعة.

وذكرت المصادر لـ”المشهد اليمني”، أن اقتراب الحوثيين من حقول النفطة بمديرية عِسيلان بالمحافظة، والتفاهمات القبلية، تعد فخاً جديداً لاصطياد المتمردين بنيران مقاتلات التحالف العربي الداعم للشرعية، التي تحلق بشكل متواصل، وأبطال الجيش اليمني والقبائل، بالمرصاد لأي تحركات حوثية قادمة. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

وأشارت المصادر إلى أن التحالف العربي والحكومة اليمنية المعترف بها لن يسمحا بسقوط محافظة شبوة، لكونها جزء من مثلث القوة النفطية إلى جانب محافظتي مارب وحضرموت.

 

يأتي ذلك بعد أن سيطرت مليشيا الحوثي على مدينة العليا مركز مديرية بيحان شمال غربي المحافظة، عقب هجوم واسع من جنوب المديرية الاستراتيجية تمكنوا خلاله من السيطرة على الخط الرئيسي المؤدي إلى مركز المديرية، إثر معارك مع الجيش اليمني استمرت منذ منتصف الليل.

 

كما أحرزوا تقدماً آخر في مديرية عَين المجاورة لمديرية بَيحان، حيث سيطروا على مركز المديرية بعد تفاهمات مع قبائل المصعبين آل لحول.