ذريعة سعودية جديدة لعرقلة فتح مطار صنعاء
الاربعاء 15 سبتمبر 2021 الساعة 03:14

أفادت وكالة واس السعودية  ، اليوم الثلاثاء ، بأن مجلس الوزراء السعودي دعا خلال جلسته التي عقدها، عبر الاتصال المرئي، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، الأمم المتحدة إلى حرمان الحوثيين من مصادر السلاح

ونوه مجلس الوزراء السعودي إلى  “استمرار العمل مع الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن الذي يمثل أولوية للمملكة” ، مشددا على احتفاظ المملكة بحقها الكامل في الدفاع عن أمنها ومواطنيها بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية ، وفق الوكالة . 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


وتأتي  هذه الدعوة بعد يوم واحد من  توجيه المشاط لحكومته بالتعاون مع الأمم المتحدة بما يمكنها من أداء مهامها ، خلال لقائه  المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “أوتشا ” في اليمن، وليام ديفيد غريسلي وحديثهم عن مطار صنعاء وأهمية فتحه أمام المسافرين ، بحسب وكالة سبأ التابعة لصنعاء .


وتشير هذه الدعوة إلى مخاوف سعودية واضحة من امكانية وصول أسلحة للحوثيين عبر مطار صنعاء  ، في الوقت الذي تتجه فيه الأمم المتحدة إلى التعاون لاستئناف تشغيل المطار .


مراقبون أشاروا إلى أن السعودية تتجاهل قدرات الحوثيين العسكرية التي تنامت طول سنوات الحرب دون حاجتهم إلى المطار ، الأمر الذي اعتبروه محاولة سعودية لعرقلة تشغيل المطار الذي الذي أصبح ضرورة إنسانية ملحة ، وتزداد اهميتها مع الخطر الداهم الذي يتربص بالمسافرين من أبناء المحافظات الشمالية الذين يصلون إلى ارض الوطن عبر مطار عدن ، والذي تكلل – خلال الآونة الأخيرة – في قضية مقتل المغدور به الشاب اليمني الأمريكي عبدالملك السنباني واختطاف الطلاب الأربعة الذين قدموا من ماليزيا بأوامر سعودية ، حيث لايزال اثنين منهم يقبعون تحت وطأة الإعتقال في عدن مع السائق عقب الإفراج عن اثنين منهم يوم أمس الإثنين ، وفق ماأفاد بذلك الناشط الحقوقي أنيس الشريك .