عاجل : إعلان حالة الطوارئ في العاصمة وإنتشار الأطقم المسلحة في كافة الأسواق وإغلاق المحلات التجارية وإصدار تعميم عاجل إلى جميع المواطنين؟
الاربعاء 15 سبتمبر 2021 الساعة 03:15

أعلنت المليشيات المتمردة المتمردة حالة الطوارئ القصوى والإستنفار العام، مساء اليوم الثلاثاء . في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن جنوبي اليمن.

وقالت مصادر مطلعه في العاصمة أن قوات كبيرة تابعة للانتقالي . انتشرت على مناطق واسعة بالاطقم العسكرية ورجال الأمن العام وذلك لمنع توافد المواطنين إلى المراكز التجارية والأسواق الشعبية . 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأكدت المصادر أن قيادة الإنتقالي أصدرت تعميماً هاماً وعاجلا لجميع المواطنين، يقضي بمنع فتح المحلات التجارية والأسواق العامة. وذلك تخوفا من حدوث أعمال شغب مع التزام مالكيها بإلبقاء في منازلهم.

 

وأوضحت المصادر بأن القوات الأمنية التابعة لمليشيا الإنتقالي تنتشر بشكل كبير في مداخل ومخارج شوارع مدينة كريتر . بالتزامن مع الإحتجاجات الشعبية الغاضبة التي تشهدها عدداً من الأحياء السكنية في عدن. وإغلاق شوارع رئيسية بالمنطقة وإحراقوا الإطارات التالفة بالطرقات.

 

من ناحية أخرى قالت مصادر متطابقة بأن قوات أمنية تابعة لمليشيا الإنتقالي أطلقت الرصاص الحي على متظاهرين في حراك شعبي لثورة ” الجياع ” في مديرية كريتر بالعاصمة عدن. مما أسفر عن إصابة سبعة مواطينين بجروح خفيفة ومتوسطه .

 

وقالت المصادر إن الإصابات تم نقلها إلى عدد من مستشفيات مديرية كريتر. وسط تأكيدات بأن قوات البحث الجنائي التابعة للإنتقالي اعتقلت بعض المصابين.
وأوضحت المصادر أن مسلحين الانتقالي اعتقلت خمسة من المتظاهرين في شارع أروى بمديرية كريتر، ونقلتهم إلى مكان مجهول.

 

وتشهد مدينة عدن حراك شعبي تحت مسمى ثورة ” الجياع “. تنديداً بتدهور الأوضاع الإقتصادية والأمنية، في ظل غياب تام لاي ردة فعل من قبل الحكومة  لمعالجة مشاكل المواطنين والتخفيف من معاناتهم.

 

الجدير بالذكر أن العاصمة اليمنية المؤقتة عدن تخضع منذ أغسطس 2019، لسيطرة تشكيلات مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا.
وتشهد المدينة انفلاتا أمنياً كبيراً زادت معه حدة الجرائم الجنائية والانتهاكات الأمنية بحق المواطنين.

 

ولم تفلح الحكومة التي عادت إلى عدن في 30 ديسمبر الماضي، في وضع حد للانفلات الامني الذي تشهده المدينة.