إحذر.. علامة على أصابع اليد تشير إلى ارتفاع مفاجئ في سكر الدم!
السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 06:35

هل شعرت بتنميل الأصابع أو تخديرها؟ هناك العديد من الأسباب المحتملة، وبعضها قد يكون مؤشراً إلى أمراض عصبية خطيرة بحاجة لرعاية طبية.

يتراوح تنميل الإصبع من أعراض تحدث أحياناً بشكل مؤقت إلى شيء يضعف قدرتك على أداء المهام اليومية. 


 



ومن الممكن حل هذا العرض دون علاج أو مع تغييرات طفيفة في نمط الحياة، إلا أن الأمر يتوقف على سبب التخدير.

 

أما في حالة عدم اختفاء الخدر، يتوجب على الشخص التحدث إلى الطبيب لتحديد السبب والعلاج الأنسب.

 

ولمعرفة الأسباب الكامنة المحتملة وراء خدر الأصابع، تابع قراءة هذا التقرير.

 

متلازمة النفق الرسغي

تعد متلازمة النفق الرسغي واحداً من أكثر الأسباب شيوعاً للخدر في أصابع اليد، وفقاً للجمعية الأمريكية لجراحة اليد ASSH.

والنفق الرسغي هو ممر في قاعدة اليد، يمر خلالها العصب الوسيط، وعند حدوث ضغط على هذا العصب، يحدث خدر أو حكة أو ألم في أصابع اليد، وغالباً ما تكون مصاحبة لوقت النوم بسبب وضع اليد في وضعية معينة تضغط على العصب.

لتشخيص متلازمة النفق الرسغي، يطلب الطبيب تاريخاً طبياً مفصلاً، ويسأل عن أي حالات أخرى يعانيها الشخص، وكيفية استخدام الرسغ، وما إذا كان قد تعرض لأي إصابات سابقة.

من الممكن علاج هذه الحالة عن طريق تغيير الطريقة التي يستخدم المريض بها يديه.

على سبيل المثال، قد يصاب الشخص بمتلازمة النفق الرسغي بسبب كيفية الجلوس على مكتب أثناء استخدام الكمبيوتر. عندها ينصح بتغيير وضعية الكرسي أو الماوس أو لوحة المفاتيح.

إن لم يجدِ هذا نفعاً، فقد يقترح الطبيب ارتداء الجبيرة مؤقتاً لمنع التورم أو الحد منه، حيث تساعد الجبائر في منع اليد من الخدر، خاصة في الليل.

إذا كانت الأعراض أكثر حدة أو لا تحل مع العلاجات السابقة، فقد يحتاج الشخص إلى حقن الستيرويد لتقليل الالتهاب.

في حالات أخرى، قد يكون من الضروري إجراء عملية جراحية لتوفير مساحة أكبر للعصب الذي يمر عبر النفق الرسغي.

 

الانضغاط العصبي

يصاب الشخص بضغط الاعتلال العصبي حينما يحدث ضغط على العصب إما بسبب إصابة معينة، أو تضخم الأوعية الدموية، أو زيادة سمك العضلات، أو ظهور الخراجات بالقرب من العصب.

ينتج عن العصب المضغوط في الرسغ أو المرفق أو الساعد أو الرقبة فقدان الشعور بأصابع الشخص.

قد يكون العلاج الطبيعي مفيداً لتخفيف العضلات التي تضغط على الأعصاب، إذ يعلم الشخص كيفية تجنب مسببات المرض في المستقبل.

السمنة أيضاً من مسببات ضغط الاعتلال العصبي.


الاعتلال العصبي المحيطي

يشير الاعتلال العصبي المحيطي إلى تلف الجهاز العصبي المحيطي للمريض، والذي يساعد في نقل الإشارات عبر الجسم.

يسبب الاعتلال العصبي المحيطي العديد من الأعراض المختلفة اعتماداً على الأعصاب التي يصيبها، وقد تشمل هذه الأعراض فقدان الشعور في اليدين وخدر الأصابع.


هناك العديد من أسباب الاعتلال العصبي المحيطي، ويمكن أن تكون إما وراثية، مما يعني أن الشخص يرثها من أحد الوالدين البيولوجيين، أو مكتسبة.


وتشمل أسباب الاعتلال العصبي المحيطي المكتسب الإفراط في داء السكري، واستهلاك الكحول على المدى الطويل، ونقص فيتامين ب 12، ومرض مزمن في الكبد أو الكلى، وقصور الغدة الدرقية.


يعتمد علاج الاعتلال العصبي المحيطي على مكان حدوث تلف الأعصاب والأعراض المحددة التي يعاني منها المريض.


ولكن، بمجرد أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الأعصاب، لا يوجد علاج يمكن أن يقلب هذا الضرر.


لكن بعض الأدوية الموصوفة يمكن أن تساعد الناس على معالجة الأعراض.

 


المصدر: عربي بوست