مفاجأة مزلزلة.. مسلحو الإنتقالي ارتكبوا جريمة مروعة قبل قتلهم السنباني (اسماء وصور)
السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 02:42

كشف ناشط حقوقي جنوبي، عن ارتكاب العناصر المسلحة التابعة للمجلس الإنتقالي المدعوم من الإمارات، جريمة مروعة قبل إقدامها على ارتكاب جريمة خطف وقتل الشاب عبدالملك السنباني، الأربعاء الماضي في منطقة طور الباحة بمحافظة لحج.

وقال رئيس منظمة الراصد لحقوق الإنسان، عضو المجموعة الجنوبية المستقلة، انيس الشريك، أن مسلحي المجلس الانتقالي قامت باختطاف أربعة طلاب شماليين بطريقة مهينة للغاية، بعد وصولهم إلى مطار عدن قادمين من ماليزيا. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأوضح رئيس منظمة الراصد لحقوق الإنسان، في تصريح صحفي اليوم الجمعة، أنه بعد رصد وتوثيق جريمة اختفاء الطلاب الأربعة منذ وصولهم الى مطار عدن، تم معرفة مكان اعتقالهم.

 

وأضاف بأنه تم إبلاغ أسر المختطفين من داخل المطار من قبل ما يسمى "الحزام الأمني" عن المكان الذي اقتادوهم إليه. مؤكدا انهم ما زالوا في احدى السجون التابعة لما يسمى الحزام الأمني بعدن، تحت تهم كيدية وغير منطقية تؤكد اننا أمام ثقافة وعبث ممنهج يتطلب من المعنين وقف ومراجعة هكذا إنتهاكات وعبث واعتقالات". 

 

وأفاد عضو المجموعة الجنوبية المستقلة، بأن الأربعة الطلاب المختطفين الذين قدموا من ماليزيا عبر مطار عدن قبل ستة أيام، هم :

1-ابراهيم احمد محمد الشهاري
2-احمد معين احمد عبدالرحمن المداني
3-حسام طارق عبدالرحمن الشيباني
4-يحي منصور العريقي

 

وطالب رئيس منظمة الراصد لحقوق الإنسان، بسرعة إطلاق سراحهم بدون أي شروط وابتزاز. محملا المجلس الانتقالي مسؤولية ما سيجري لهم  وهذه الإنتهاكات وأي تأخير لاطلاق سراحهم.

 

يذكر أن هذه الجريمة التي كشف عنها اليوم للرأي العام، وقعت قبل ثلاثة أيام من جريمة نهب واختطاف وقتل الشاب عبدالملك السنباني، على أيدي عناصر المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج، وهو في طريقه إلى أسرته وأهله بعد غربة دامت 10 سنوات في أمريكا. 

 

كما يشار إلى أن وقوع هذه الجرائم تباعًا وما تم الكشف عنه من جرائم سابقة، يؤكد أن هنالك عملية ممنهجة ومنظمة لممارسة الاختطاف والنهب والقتل، في المحافظات والمناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة من الامارات، وأن ضحايا هذه العملية كثيرون جدا، وأن ما تم كشفه ليس إلا مجرد دليل عن وجود مذابح بالجملة للمواطنين، وفي المقدمة المنتمين للمحافظات الشمالية.