الرئيس هادي والحكومة في عدن خلال ساعات
السبت 11 سبتمبر 2021 الساعة 15:45

وردت للتو من العاصمة المؤقتة عدن أنباء عن انتشار عسكري سعودي وامريكي واسع لتأمين المدينة والقصر الرئاسي في معاشيق ومطار عدن الدولي، تمهيدا لاستقبال الرئيس هادي والحكومة، مع تحذير صارم لمليشيا ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للامارات.


وأفادت مصادر محلية في العاصمة المؤقتة عدن، إن التحالف قرر بالتعاون مع الولايات المتحدة الامريكية تأمين عدن بالكامل لعودة الرئيس هادي والحكومة في ظل رفض ما يسمي "المجلس الانتقالي الجنوبي" التابع للامارات استكمال اتنفيذ اتفاق الرياض، والتزامات الملحقين الامني والعسكري للاتفاق. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

     

 

 


في المقابل، كشف ناشطون موالون لما يسمى "المجلس الانتقالي" التابع للامارات، الثلاثاء، عن وصول قوات أمريكية إلى مدينة عدن بمبرر "تأمين عودة الشرعية اليمنية" ممثلة بالرئيس هادي والحكومة اليمنية المعترف بها والمشكلة في سبتمبر الماضي مناصفة بين الشرعية و"الانتقالي".


وأكّـد سياسيو وناشطو المجلس الانتقالي "انتشار قوات من البحرية الأمريكية في مواقع مختلفة بالقرب من محيط قصر المعاشيق، الذي جرى تأمينه لإقامة الرئيس هادي والحكومة". مشيرين إلى أن "هذه القوات الأمريكية والسعودية تشرف على تجهيزات أمنية وفنية لمباني القصر الرئاسي".


تتزامن هذه الانباء والترتيبات مع انباء مماثلة عن اتفاق اقليمي دولي بين الولايات المتحدة الامريكية وسلطنة عمان، على "عودة الرئيس هادي إلى العاصمة المؤقتة عدن، تمهيدا لتشكيل حكومة مؤقتة تضم جميع الاطراف اليمنية، لمرحلة انتقالية، تنتهي بانتخابات عامة محلية وبرلمانية ورئاسية".