فنانة مصرية ساحرة الجمال.. خانت زوجها بشقته وعذبت فتاتين بالنار وسجنت 10 سنوات.. فمن هي؟ (صور صادمة)
الاثنين 6 سبتمبر 2021 الساعة 00:06

رغم أن بدايتها كانت تشير الى أنها ستصنع لنفسها مكاناً بين الكبار، إلا أنها اختارت طريق آخر، حولها من ممثلة الى سجينة.

إنها الممثلة المصرية الجميلة وفاء مكي، التي قضت 10 سنوات في السجن وحرمت خلالها من المشاركة الفنية أو الظهور الإ 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


عقد من الزمن فى السجن

فى العام 2001 جاء القرار صادما من محكمة جنايات المنوفية، حيث تضمن معاقبة الفنانة الشهيرة بالسجن والأشغال الشاقة 10 سنوات، فيما قررت المحكمة معاقبة والدتها وابن خالتها، بالحبس لمدة عام لكل منهما.

كانت الأحكام صادمة للكثيرين، خصوصا أنهم لم يكونوا يعرفون ما قامت به "وفاء" وما قيل عنها وقت مناقشة القضية، لكن ما جرى كان أكبر بكثير من كل الحكايات التى قيلت فى تلك الأثناء.


نشأتهأ ومسيرتها الفنية

ولدت وفاء مكي في 12 أيلول/سبتمبر عام 1966 بقرية كفرنواي، مركز زفتي في محافظة الغربية، وحصلت على دبلوم في التجارة.

بدأت التمثيل من خلال المخرجة المصرية ​أحلام الحاروني​، بعد أن عرضت عليها المشاركة في أحد الأعمال التي كانت تحضّر لها، وحين زار المخرج المصري ​محمد فاضل​ الحاروني ليبارك لها على العمل، رأى وفاء وعرض عليها المشاركة معه في مسلسل "الراية البيضاء"، لتبدأ مشوارها الفني، الذي لم يدم طويلاً.


رصيدها الفنيآآ 

قدّمت مجموعة من الأدوار الصغيرة في البداية، حتى جاء دورها المهم من خلال مسلسل "ذئاب الجبل"، الذي جسدت فيه شخصية "مهجة" وحققت نجاحاً كبيراً.

وفي رصيد وفاء مكي 96 عملاً متنوعاً بين السينما والدراما التلفزيونية والمسرح، نذكر منها: ​"الكابوس​"، "بالأمر المباشر"، "​حكايات البنات​"، "ياسين في مستشفي المجانين"، "في مهب الريح"، "الدنيا لونها بمبي"، "عمشة في ديرة النسوان"، "العنكبوت"، "عاليها واطيها"، "التخطيط الحلزوني"، "القرار"، "أذكى غبي في العالم"، "اللي اختشوا ماتو"، "عواصف النساء"، "قسمتي ونصيبي"، "حواري وقصور"، "إحنا نروح القسم"، "البحث عن السعاده"، "قط وفار فايف ستار"، راجل حظه كده"، "لحم رخيص"، "ضد الحكومة"، "المشهد الأخير"، "البنات والمجهول"سلمى، "الشاهد الأخرس"، "الجمالية"، "إلا ابنتي"، "الروش"، "بوبي غارد"، "سعدية ورايا ورايا"، "دقي يا مزيكا"، "الكنز في البد روم"، "ع الرصيف"، "لا يا سي زكي".


تعذيبها فتاتين

بدأت القصة بحسب تقارير النيابة، عندما اكتشفت الفتاتان مروة وهنادي خيانة وفاء لزوجها داخل شقة الزوجية، وذات يوم عادت "مروة" التي كانت تعمل مع شقيقتها في شقة زوج الفنانة، إلى اهلها بالمنوفية، فوجدوها في حالة إعياء شديدة، وبها آثار تعذيب.


كواليس قضية التعذيب

وتداولت وسائل إعلام مصرية، مع بداية الألفية الجديدة تورط وفاء مكي فى قضية تعذيب خادمتين، وبسبب تلك القضية اختفت عن الأضواء وبقيت لنحو 10 سنوات خلف قضبان لا ترحم ولا تعرف كيف تفرق بين نجم وشخص عادي، وبين مجرم ومظلوم، وهي بالتأكيد لم تكن بريئة بعد الجرم الذي ارتكبته بحق الفتاتين.

بدأت الواقعة مع اعتراف الخادمتان الشقيقتان "مروة" و"هنادي" أحمد فكري بأنهما تعرضتا للتعذيب على يد وفاء مكي، واحتجاز الأولى في مرحاض شقة زوج "مكي" في الجيزة وكيها بالنار في جسدها بمساعدة والدتها.


تعذيب وحشي

وحين عرضت النيابة الفتاتين على الطب الشرعي، ثبت أنهما تعرضتا لتعذيب وحشي لنحو 20 يوما وقالت هنادي أمام النيابة: "الممثلة قامت بكيي بالنار في ساعديّ الأيمن والأيسر.. وشددت التعذيب على شقيقتي مروة عندما أبلغت زوج الفنانة بأنها تقيم علاقة حميمية مع أحد زملائها الفنانين داخل الشقة، وهو ما عرضها وشقيقتها لوصلة تعذيب من العيار الثقيل.


سقوطها بالنقاب

حاولت وفاء مكي الهروب من تلك الأزمة ومن ملاحقة الشرطة لها بعد أن أقام والد الخادمتين دعوى قضائية بحقها، لكنها لم تبقى سوى أسبوعين بعيدة عن الأنظار بعدها تم القبض عليها متنكرة بالنقاب على طريق القاهرة الإسكندرية.

وعقب خروجها من السجن تهافتت عدسات المصورين الصحفيين، على وفاء مكي للخروج بتصريحات جديدة تخص القضية، لكن أكثر ما لفت أنظار الجمهور عقب عودتها للأضواء من جديد هو زيادة وزنها واللوك الجديد وطريقة اختيارها لـ ستايل جديد فى الملابس والشعر.

علامي، وبعد خروجها من السجن وعودتها للتمثيل، لم يتذكرها الجمهور، وظلت قضية سجنها بسبب تعذيبها لفتاتين بشقة زوجها، حديث الجمهور.