خبير أجنبي يُحكم قبضته على أهم مؤسسة يمنية ويضع مسؤولي الشرعية تحت تصرفه.. والكشف عن هويته
الخميس 5 أغسطس 2021 الساعة 06:39

كشفت مصادر مطلعة في الاتصالات اليمنية عن استقدام مليشيا الحوثي خبيرًا أجنبيًا لإدارة برامج تجسس على المكالمات الهاتفية.

وأوضحت المصادر، أن مليشيا الحوثي استقدمت خبيرًا لبنانيًا لإضافة برامج تجسس جديدة، وأسماء مسؤولين في الحكومة الشرعية، ومواطنين في مختلف أنحاء اليمن، من أجل التنصت عليهم ورصد تحركاتهم. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 


 
وأكدت المصادر أن المليشيات، التي تُحكم قبضتها على قطاع الاتصالات، أدخلت برامج تنصت جديدة ورفعت سعات التخزين، وأضافت رسيفرات جديدة ذات أحجام كبيرة من أجل تسجيل المكالمات الصوتية واضافة أسماء شخصيات مستهدفة وبرامج تحمل بصمات صوت بعض الشخصيات للتجسس عليهم في حال قاموا بقطع شرائح هاتف ببطاقات شخصية أخرى.


 
وأضافت المصادر أن الخبير اللبناني الذي يحكم سيطرته على أهم القطاعات، لديه وظائف أخرى، كالتحكم في حجب المواقع المحلية والخارجية التي لا توافق سياسة المليشيات، حيث حظرت عشرات المواقع الإخبارية، ومنعت المواطنين من الوصول إليها، كما رفعت الحجب عن المواقع الإباحية، في خطوة خطيرة تهدف لهدم أخلاق المجتمع اليمني المحافظ.


 
وتُحكم المليشيات الحوثية الموالية لإيران قبضتها على قطاع الاتصالات منذ انقلابها على الحكومة الشرعية في سبتمبر 2014 واستخدامه لأغراض سياسية وعسكرية كقطعها على مناطق النزاع أثناء المعارك من أجل طمس معالم جرائمها وإحداث ارتباك في صفوف المقاتلين ضدها، إلى جانب الإيرادات الخيالية التي تجنيها من كافة محافظات اليمن