أمام الكاميرات وعلى الهواء مباشرة.. سعودية تتعرض لضرب مبرح على يد فتاة إسرائيلية.. وهكذا كانت النهاية الصادمة والغير متوقعة! (فيديو)
الجمعة 30 يوليو 2021 الساعة 22:58

ودعت لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني منافسات +78 كغ من دور الـ32 أمام الإسرائيلية راز هيرشكو اليوم الجمعة، ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، بعدما أثارت مشاركتها جدلاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعرضت تهاني القحطاني (21 عاماً) لهزيمة ساحقة وصفت بالمُذلّة والقاسية أمام منافستها الإسرائيلية راز هيرشكو هيرشكو (23 عاماً) في النزال الذي جمعهما ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو2020”. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وهُزمت تهاني القحطاني أمام راز هيرشكو بنتيجة (0-11) في النزال الذي جمعهما ضمن منافسات الدور الـ32 لوزن فوق 78 كغ للسيدات.

من جهتها، قالت اللجنة الأولمبية السعودية في تغريدة عبر حسابها على موقع “تويتر” رصدها “الميدان اليمني”: “أنهت لاعبة المنتخب السعودي للجودو “تهاني القحطاني” مشاركتها الأولى في دورات الألعاب الأولمبية بعد خسارتها في الدور الاقصائي لمسابقة الجودو”.

وأثارت مواجهة لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني لمنافستها الإسرائيلية راز هيرشكو صباح اليوم الجمعة، ضمن أولمبياد “طوكيو 2020” الكثير من الجدل وردود أفعال مختلفة، حيث رأى البعض بأنه كان يتعين على تهاني القحطاني الانسحاب من مواجهتها ضد الإسرائيلية.


وتعرضت اللاعبة السعودية للسخرية والتنمر عبر منصات التواصل الاجتماعي بعد خسارتها “المذلة” وعدم انسحابها أسوة ببعض اللاعبين العرب الذين انسحبوا من مواجهاتهم في مناسبات مختلفة لعدم مواجهة لاعبيم إسرائيليين.

 

 

 

واستنكر رواد مواقع التواصل عدم انسحابها قبيل مواجهتها اللاعبة الاسرائيلية، كما فعل لاعب الجودو السوداني محمد عبد الرسول والجزائري فتحي نورين الذيْن انسحبا من المنافسة أمام لاعبين اسرائيليين.

وقال الكاتب الصحفي ياسر الزعاترة: “تمنينا أن تحذو لاعبة الجودو السعودية (تهاني القحطاني) حذو من سبقها من لاعبين عرب رفضوا مواجهة لاعبين من كيان الاحتلال. خسارتها (11-0) تصفع منطق: “لنواجه ونكسر”، لأنها رياضة بربح وخسارة، مع تأكيد الرفض ولو كان الفوز محسوما. الانسحاب يوجع الغزاة أكثر، لأنه رفض اعتراف بشرعية كيانهم”.

من جهته، علق الكاتب السعودي تركي الشلهوب على خسارة تهاني القحطاني بقول: “لم نخسر المنافسة فقط.. بل خسرنا شرف الانسحاب”.

 

وقال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة السابق بالمسجد الأقصى المبارك، عبدالله معروف: “تهاني القحطاني .. لم تفز في جولة العزة كما فعل ابن الجزائر وابن السودان.. ولا فازت حتى في جولة “الجودو”…!”.

بينما قال المعارض السعودي غانم الدوسري: “آخر المشاركين.من بعثة السعوديه تهاني القحطاني فقعت وجهها الاسرائلية وبطحتها أرضًا . بعد هالفضيحة اقترح يسكرون وزارة الرياضة”.

وقال حساب “أخبار الخضراء” التونسيّ: “لم تنسحب بشرف فخسرت بذل ….لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني تنهزم بشكل سريع أمام منافستها الإسرائيلية راز هيرشكو ضمن الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو”.

وكان لاعب الجودو السوداني انسحب من مواجهة نظيرة الإسرائيلي توهار بوتبول، في وزن 73، في المبارات التي كانت مقررة، الإثنين الماضي.

وأعربت اللجنة الأولمبية الدولية، يوم الثلاثاء الماضي، عن “انزعاجها” من انسحاب لاعبين اثنين من منافسات الجودو بأولمبياد طوكيو 2020 لتجنب ملاقاة لاعب إسرائيلي.

وكان المصارع الجزائري، فتحي نورين، قد أعلن انسحابه أيضاً من دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020″، بعد أن أوقعته قرعة الدور الأول لمنافسات الجودو لوزن ما دون 73 كلغ، في مواجهة اللاعب الإسرائيلي بوتبول طاهار.

وقال نورين في تصريحات لوسائل إعلام جزائرية، بعد القرعة: “قرار الانسحاب لا رجعة فيه.. نحن متضامنون مع القضية الفلسطينية”.

وأضاف: “انسحابي نصرة لفلسطين.. موقفي ثابت فأنا أرفض التطبيع بكل أشكاله حتى وإن كلفني ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية، سيعوضنا الله”.