ورد الان : وساطات قبلية رفيعة تتوصل إلى اتفاق بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي في مارب والبيضاء (تفاصيل)
الاثنين 26 يوليو 2021 الساعة 02:53

توصلت وساطات بذلتها شخصيات قبلية رفيعة في كل من محافظتي البيضاء ومارب، إلى اتفاق بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي، أسفر عن ابرام صفقة بين الجانبين، تقضي بتبادل 43 اسيرا وجثمانا.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن المتحدث باسم المقاومة الشعبية في محافظة البيضاء عامر الحميقاني، قوله إنه “تم تحرير 5 أسرى من جنود الجيش اليمني، مقابل 10 أسرى من جماعة الحوثي، بوساطة محلية”. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

مضيفا: “شملت العملية أيضًا تبادل 8 جثامين من جنود الجيش اليمني، مقابل جثمان عنصر من جماعة الحوثي”. ليكون اجمالي من تم تبادلهم من الاسرى في البيضاء 15 اسيرا والجثامين 9 جثامين من الجانبين.

 

وفي محافظة مارب، أكدت مصادر محلية وعسكرية، إن “وساطات قبلية نجحت في ابرام اتفاق بين قوات الجيش الوطني والحوثيين في جبهة مراد بمحافظة مأرب أفضى إلى تبادل 18 اسيرا من الجانبين وجثمان واحد”.

 

موضحة في تصريحات صحافية، ليل الاحد، إنه “تم تبادل 9 أسرى وجثمان واحد من مقاتلي جماعة الحوثي في جبهة مراد، مقابل 9 أسرى من قوات الجيش الوطني في جبهة مراد نفسها، جنوبي محافظة مأرب”.

 

ولم يصدر حتى هذه اللحظة أي تعليق أو بيان رسمي من جانب الحكومة اليمنية، أو جماعة الحوثي، بشأن صفقتي تبادل الاسرى والجثامين بينهما، في جبهتي مراد بمارب وجبهة الصومعة في محافظة البيضاء.

 

يشار إلى أن الطرفين سبق أن نفذا صفقات عدة لتبادل آلاف الاسرى بجهود ووساطات محلية، و1400 عبر الامم المتحدة والصليب الاحمر، وقدم الجانبان في مشاورات السويد عام 2018، قوائم تضم ما يزيد عن 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.