ورد الان : تحذيرات عاجلة وتوقعات مفاجئة بأزمة وقود خانقة ستضرب المحافظات اليمنية خلال الايام القادم
الخميس 15 يوليو 2021 الساعة 01:42

حمَّل خبراء اقتصاديون التحالف العربي والحكومة الشرعية مسؤولية التباين الاقتصادي بين عدن وصنعاء.

وتوقَّع الخبراء أن يشهد الوضع التمويني للوقود في المحافظات الجنوبية أزمة خانقة خلال الفترات القادمة تبعاً لانهيار الوضع الاقتصادي والنقدي في البلاد . 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وذكر الخبراء أن المحافظات الواقعة تحت سيطرة التحالف ستشهد أزمة وقود خانقة ومتصاعدة حال استمرت حكومة “معين عبدالملك”. والتحالف في تبني حالة التجاهل وفرض سياسات اقتصادية غير متوافقة مع الواقع الميداني .

 

مشيرين إلى أن تباين النظام المصرفي بين عدن وصنعاء قد يشهد توسعاً. مضطرداً خلال الفترة القادمة حال الاستمرار في طباعة العملة غير المغطاة.

 

ودعا صحفيون متخصصون في الشؤون الاقتصادية التحالف والحكومة إلى وقف طباعة العملة النقدية غير المغطاة،. والتعامل وفق سياسات ورؤى متوازية مع السياسات النقدية التي تتبناها سلطات صنعاء. ، والتي أكدوا صوابيتها؛ لتدارك حالة التباين الاقتصادية والنقدية.

 

منتقدين استمرار التعاطي غير المسؤول من قِبل الرئيس هادي وحكومته وتغطية نفقاتها عبر عملة منقوصة القيمة. وسحب العملة الصعبة إلى حسابات في البنوك الخارجية من بينها البنك الأهلي السعودي.

 

إلى ذلك، أعرب عضو مجلس الحكم في صنعاء  “محمد علي الحوثي” عن استعداده للتدخل في حل الأزمة النقدية في المناطق الواقعة تحت سيطرة التحالف بعد أن وصل سعر الدولار الواحد. إلى أكثر من 1000 ريال يمني.

 

مؤكدا أن باستطاعته تصحيح ذلك خلال فترة وجيزة شريطة إعادة الدورة المالية إلى صنعاء وتسليم الإيرادات اليها.