شاهد .. الاطاحة بـ أخطر “متحرش بالاطفال” بهذه الطريقة المباغتة "صور"
الجمعة 18 يونيو 2021 الساعة 09:32

سقط متحرش بالصغيرات، في قبضة الامن، بطريقة مباغتة لم تخطر على باله، لدى استهداف ضحيته جديدة، لم تتجاوز السابعة من العمر، اثناء ذهابها لإلقاء القمامة في برميلها بالشارع.

وأفادت مصادر محلية في صنعاء أن “رجلا في الثلاثين من عمره بحي الهندوانة، وسط صنعاء، استدرج طفلة في السابعة أثناء خروجها لرمي القمامة، الى منزله وشرع في التحرش بها، محاولا اغتصابها”. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

من جانبه نقل موقع “26سبتمبر نت ” الخاضع لجماعة الحوثيين في صنعاء عن والد الطفلة قوله: انه لولا لطف الله وعنايته بالطفلة لكان حدث ما لا تحمد عقباه”. كاشفا عن تدخل الاقدار الالهية بانقاذ طفلته.

 

وتابع: إن الجاني ويدعى أنور علي صالح براز، اثناء محاولته اغتصاب الطفلة (س .ف.س) خاف من أن يكون أحد المارة في الشارع قد سمع بكائها وصراخها، ففتح باب منزله للتأكد من ذلك، لتهرب الطفلة”.

 

مضيفا: “استغلت الطفلة لحظة تركه لها وفتح الباب للتأكد أن لا احد في الشارع، ولاذت بالفرار الى منزلنا المجاور لمنزله، ووصلت بحالة يرثى لها وهي تبكي وترتعد من شدت الخوف واطرافها باردة وشبه متيبسة”.

 

والد الطفلة اوضح أن “والدتها دهشت حينما رأت ابنتها بهذه الحالة، فهدأت من روعها، وحين استوضحت منها وعلمت بالحقيقة اتصلت مباشرة بي وكنت حينها في الصيدلية الكائنة بالحي، وهرعت إلى منزل الجاني”.

 

مضيفا: هرعت إلى منزل الجاني وانا غير مصدق ما حصل، لولا ان الاخير انهار واعترف فور مواجهته، وقال بالحرف الواحد: اغواني ابليس، فأنهلت عليه ضربا حتى تدخل الاهالي وعاقل الحي وتحفظوا عليه”.

 

وتابع: “تم ابلاغ قسم دار سلم بالجريمة وضبط المذكور واتخاذ الاجراءات القانونية حياله”. مناشدا جميع الجهات المعنية انصافه وابنته الطفلة وأن يأخذ العدل مجراه ومعاقبة الجاني العقوبة القانونية الرادعة”.

 

من جانبهم، أدان اهالي حي الهندوانة في العاصمة صنعاء، الجريمة البشعة الدخيلة على المجتمع والتي هزت مشاعرهم واثارت مخاوفهم، وعبروا عن وقوفهم ومساندتهم لوالد الطفلة حتى ينال الجاني عقابه العادل والرادع.

 

حسب موقع “26 سبتمبر نت” فقد “أكد نائب مدير قسم دار سلم الرائد حسين صالح البشاري، ضبط المذكور خلال ساعة واحدة فقط من تلقيهم البلاغ بالواقعة، واستكمال اجراءات التحقيق معه في واقعة التحرش بالطفلة”.

 

وأفاد نقلا عن نائب رئيس القسم: “تم استكمال التحقيق خلال 12 ساعة، وقد اعترف الجاني بارتكابه هذه الجريمة وجرائم اخرى ايضا، وأحيل ملف القضية إلى نيابة سنحان لاستكمال اجراءات محاكمته”.