فنانة مصرية شهيرة في أحضان ممثل الأفلام الإباحية .. شاهد من تكون؟؟ (صور)
الخميس 17 يونيو 2021 الساعة 01:45

أثارت لينا، ابنة الفنان المصري أحمد الفيشاوي، الجدل مجدداً، عبر منصات السوشيال ميديا، بعد ظهورها في أحضان ممثل افلام إباحية.

وتداولت صفحات تهتم باخبار الفن والنجوم، وشئون حياة الفنانين، صور حديثة تجمع الشابة لينا الفيشاوي مع ممثل الأفلام الإباحية، المصري شريف طلياني، ظهرت في بعضها مرمية في أحضانه. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وذكرت تلك الصفحات في تعليقها على الصور، أن علاقة حب تجمع لينا أحمد الفيشاوي التي تسكن في بريطانيا برفقة والدتها الفنانة هند الحناوي، وممثل الأفلام الإباحية "شريف طلياني" الذي يعيش أيضاً في بريطانيا.

وألمحت إلى أن العلاقة بين الثنائي انتهت بالزواج المدني، ولم تعلن عائلة حفيدة النجم الراحل فاروق الفيشاوي حتى الآن حقيقة ما يتم تداوله عبر السويشال ميديا حول زواج "لينا وطلياني" هل هي حقيقة أم مجرد شائعات؟!.

شريف طلياني، ممثل أفلام إباحية في الدول الأوروبية، لأب مصري وأم إيطالية وعمره 32 عاماً، ولد في حي شبرا بمصر، ودرس تجارة خارجية بالزمالك وحصل على دبلوم اقتصاد وعلاقات دولية ليتمكن من السفر واستكمال دراسته في الخارج.

اما الشابة لينا أحمد الفيشاوي، فولدت في  22 أكتوبر عام 2004 بمدينة القاهرة، وعمرها حاليا 17 عاماً، وتحمل الجنسيتين المصرية والبريطانية.

و"لينا" أحمد الفيشاوي فتاة جميلة وأنيقة وتحرص دائماً على مشاركة متابعيها ومحبيها وأصدقائها بصور ومقاطع فيديو جريئة، عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مما يتسبب بإثارة الجدل بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي. 

قضية إثبات نسب لينا 

وكان والدها أحمد الفيشاوي قد رفض الاعتراف بها بعد ولادتها مما اضطر والدتها هند الحناوي لرفع قضية ضده لإثبات النسب في عام 2003، بعدما كانت قد فجرت مفاجأة من العيار الثقيل في الوسط الفني بأعلانها أنها حامل من "الفيشاوي" الصغير، وأنها متزوجة منه عرفياً وما كان من الفيشاوي إلا أن نفى ذلك بشدة، زاعماً بأنه لا علاقة له بما قالت هند حينها.

وزادت الحرب اشتعالاً بين أحمد الفيشاوي وزوجته هند الحناوي عندما خرجت للإعلام وعلى المنصات الإلكترونية والجمعيات الحقوقية لتثبت علاقتهما التي بدأت منذ عملها في مسلسل "عفاريت السيالة" وأن لديها عقداً عرفياً يثبت علاقتها به، وتحدته أن يجري تحليل الحمض النووي.

وواصل الفيشاوي إنكار علاقته بالحناوي ورفض إجراء تحليل الحمض النووي "DNA"، وأصبحت الطفلة "لينا" أشهر طفلة في مصر، وتم في النهاية إثباتها لوالدها الفنان أحمد الفيشاوي عبر الطب الشرعي.

حكم جديد ضد الفيشاوي 

وتسببت "لينا" منذ فترة قصيرة، بصدور حكم من محكمة جنح الدقي بحبس والدها أحمد الفيشاوي سنة لامتناعه عن سداد النفقة الخاصة بها سواء كانت المعيشية أو المدرسية، حيث تدرس في إحدى المدارس الإنجليزية التي بلغت مصاريفها ما يقارب الـ 17 ألف جنيه إسترليني.

وفي وقت سابق من العام الماضي، تَسبّبت لينا الفيشاوي، في انتقادات حادة لوالدها، وضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي

بلاغ للنائب العام 

كما تقدم المحامي أيمن محفوظ، ببلاغ للنائب العام المصري ضد الفيشاوي باعتباره والدها ومسؤولاً عنها وعن تَصَرّفاتها، وذلك بعد نشرها صوراً جريئة عبر حسابها على موقع «انستقرام».

الصور التي نَشَرتها لينا الفيشاوي ظهرت فيها بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فيها فستاناً أسودا قصيراً (أشبه بلباس النوم)، كما تَعمّدت إظهار أجزاء حساسة من جسدها.

وقال محامي الفنان أحمد الفيشاوي، يوسف فايز، في اتصال مع برنامج ET بالعربي، مُعلِّقاً على البلاغ ضد موكله: «إذا كان هذا الخبر صحيحاً فمن المفترض أن يُقَدّم ضد الحاضنة (هند الحناوي والدتها) وليس ضد الأب الذي لم يَتَمَكّن من رؤية ابنته منذ أكثر من 6 سنوات رغم حصوله على أحكام قضائية».

وأضاف: "سبق وأن تقدمنا ببلاغ باسم أحمد الفيشاوي عن نفس الموضوع وما زال محل تحقيق أمام النيابة العامة، ولن نفصح عن التفاصيل إلا بعد صدور قرار في البلاغ المقدم منا".

وأردف: "كما سبق وأن تقدمنا ببلاغ رسمي للمجلس القومي لرعاية الأمومة والطفولة بصفته الجهة المختصة بتاريخ 2/12 برقم 10773، ولم يحرك ساكناً حتى الآن".

مفاجأة مدوية 

وخلال الأشهر الأخيرة من عام 2020، نشرت الفنانة هند الحناوي، الزوجة الأولى للفنان أحمد الفيشاوي، مجموعة صور لابنتها لينا أحمد الفيشاوي واخيها تيتوس الفيشاوي، عبر حسابها الشخصي بموقع انستقرام، احتفالا باللقاء المؤجل منذ أربعة شهور بسبب تداعيات أزمة كورونا، وعلقت هند على الصور قائلة: أخيرا اجتمعوا سويا.

وظهرت في الصور لأول مرة الزواجة الألمانية الغامضة للفنان أحمد الفيشاوي والتي قررت المضي قدما في قضية إثبات نسب طفلها تيتوس لوالده، بنفس الخطوات التي اتبعتها هند الحناوي لإثبات نسب لينا لوالدها أحمد الفيشاوي، وتأكد ان صداقة عميقة تجمع الضرتين في مواجهة الزوج السابق.

قضية إثبات نسب جديدة 

وسبق أن أعلن شعبان سعيد محامي لينا الفيشاوي عن ظهور ابن جديد للفنان أحمد الفيشاوي يدعى تيتوس، مؤكدا أن والدة الصغير تواصلت معه لكي يبدأ إجراءات قضية إثبات نسب الصغير إلى والده، ليواجه الفيشاوي نفس الأزمة التي واجهها سابقا مع ابنته لينا.

وقال شعبان سعيد في لقاء له مع برنامج "ET بالعربي" إنه تلقى مكالمة هاتفية من سيدة ألمانية تدعى دينيس ولمان تطلب فيها أن يتولى لها قضية إثبات نسب لفتى صغير يدعى تيتوس من الفنان أحمد الفيشاوي.

وأضاف سعيد أن تيتوس ولينا ابنة الفيشاوي الكبرى كانا على صلة منذ فترة، موضحا أنه ينتظر أوراق إثبات النسب التي تمتلكها السيدة الألمانية.

لينا أول من أكتشف الإبن الثاني لوالدها

وكانت لينا الفيشاوي ابنة الفنان أحمد الفيشاوي، قد خرجت عن صمتها هي ووالدتها هند الحناوي، وقررتا نشر صور عائلية لطفل يبلغ من العمر 8 ‏سنوات واسمه "تيتوس" الفيشاوي، وقالتا إنه "أخ غير شقيق" للينا.‏

ونشرت هند الحناوي، عبر حسابها على انستقرام، صورة لابنتها لينا وأخيها، وعلقت: لينا الفيشاوي وتيتوس الفيشاوي، صورة ‏قديمة من يونيو 2019، ننتظر رؤيتك في يوليو 2020.

زيجات أحمد الفيشاوي  

يذكر أن زيجات أحمد الفيشاوي الرسمية تبلغ 5 زيجات، وهناك زيجة سادسة غير مؤكدة، وكانت أول زيجة للفيشاوي مأساوية بمعنى الكلمة، فلم يتم الكشف عنها إلا داخل قاعات المحاكم وصفحات الحوادث بالجرائد المصرية التي أبدت تعاطفا مع مهندسة الديكور الفنانة هند الحناوي وطفلتها الصغيرة لينا، بعدما أصر الفيشاوي على انكار الزواج والنسب، حتى حكمت المحكمة لصالحها بإثبات الزواج العرفي ونسبت الطفلة لينا لوالدها، وكان اختيار هند هو الحصول على ورقة طلاق في نفس يوم الاعتراف بزواجها منه.

الزوجة الثانية للفيشاوي كانت من السيدة وسام عاطف عطية وهي الوحيدة التي أقامت حفل زفاف مع الفيشاوي الصغير، ولم يستمر الزواج الا 55 يوما فقط وحصلت بعدها على ورقة الطلاق وحررت ضده محضراً في قسم الشرطة اتهمته فيه بسرقة «شبكتها» التي هي خاتم «سوليتير» بـ 100 ألف جنيه، وتدخل والده الراحل الفنان فاروق الفيشاوي عبر مستشاره القانوني وقام بتسوية كل المحاضر وإغلاق هذا الملف للأبد.

الزوجة الثالثة للفيشاوي هي دنيس ولمان المانية الجنسية تعرف عليها خلال رحلة علاج والدته الفنانة سمية الألفي في ألمانيا، وهي الوحيدة التي لا يحب ذكر تفاصيل زواجه منها ويؤكد دوما أنه لا يعرف عنها أي شيء لأنها اختفت تماما وغيرت أرقام هواتفها المحمولة وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

الزوجة الرابعة الاعلامية اللبنانية رولا الدبس، كانت مطلقة وتزوجت الفيشاوي الصغير وحضرت للاقامة في مصر، ولكنهما انفصلا سرا، وانتهي الأمر بإعلان الطلاق رسميا وعودتها لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وبعدها تحدثت وسائل إعلام مصرية عن زيجة خامسة دون أن تكشف عن تفاصيلها، إلا أن الفيشاوي انكرها، ثم ارتبط بزوجته الحالية ندى كامل.