وكالة دولية تكشف عن خفايا وأسرار تحولات سياسية في اليمن والمنطقة خلال الأيام القادمة ..."تفاصيل"
الثلاثاء 4 مايو 2021 الساعة 23:36

يجوب مسؤولون  إدارة الرئيس جو بايدن وأعضاء  مجلس الشيوخ الأمر الشرق الأوسط، الإثن،  محاولة لتهدئة القلق المتزايد لدى الشركاء الخليجي
بشأن إعادة التواصل الأمر-الإيرا، والتحولات السياسية الأخرى  المنطقة منها ما يتعلق بالمبادرة السعودية لوقف إطلاق النار  اليمن والتوصل إ حل
سيا شامل .
وقالت وكالة أسوشييتد برس، إن هذه الجولات تأ  الوقت الذي تناقش فيه الولايات المتحدة وإيران، من خلال وسطاء  فيينا، العودة إ اتفاق طهران
النووي لعام 2015 مع القوى العالمية، والذي تخ عنه الرئيس الأمر السابق دونا

ونقلت الوكالة عن السيناتور الديمقراطي، كرس كونز، وهو حليف رئي للرئيس جو بايدن، قوله للصحفي  العاصمة الإماراتية أبو ظبي إنه يأمل  تهدئة
مخاوف الإمارات "المفهومة والمشروعة" بشأن العودة إ الصفقة التارخية ولخلق "مشاركة أوسع" مع الشركاء الخليجي.
وحسب الوكالة الأمركية، فإن الإمارات والسعودية وحلفاء خليجي آخرن، الذين تم استبعادهم من المفاوضات النووة  عهد أوباما، ضغطوا مراًرا للحصول
ع مقعد خلف الطاولة، وأصروا ع أن أي عودة إ الاتفاق يجب أن تتناول برنامج إيران للصوارخ الباليستية ودعم طهران للوكلاء الإقليمي ولا سيما دعم
مليشيا الحو الإرهابية التي تستهدف المنشآت النفطية  السعودية.
و جولة تهدف إ تعزز "العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والأمنية طولة الأمد"، يقوم العديد من كبار مسؤو إدارة الرئيس بايدن بجولة  عدد من
العواصم العربية.
حيث يزور وفد يضم منسق مجلس الأمن القومي للشرق الأوسط وشمال إفرقيا، برت ماكغورك، ومستشار وزارة الخارجية الأمركية، ديرك شوليت، وآخرن
كلا من أبو ظبي والراض وع ّمان والقاهرة، هذا الأسبوع، وفق الوكالة الأمركية.
وانضم السناتور كرس مور إ الجولة الدبلوماسية  المنطقة هذا الأسبوع، متوجًها إ عمان وقطر والأردنلإجراء محادثات حول حل سيا للحرب
اليمن.
و مقابلة مع وكالة أسوشيتيد برس من عمان، عزا مور الفضل  تأث إدارة بايدن ع الخطوات الأخة  المنطقة لنزع فتيل التوترات، مثل مبادرة وقف
إطلاق النار السعودية التي تم طرحها ع الحوثي  


قد يهمك ايضاً