مختطفة تتقبل التعازي بوفاة والدها بعد هلاك القيادي الحوثي “سلطان زابن”
الخميس 8 ابريل 2021 الساعة 03:14

قالت ناشطة كانت مخطوفة لدى سلطان زابن إنها فتحت باب العزاء عقب ساعات من هلاك سلطان زابن.

وأكدت سميرة الحوري التي برزت مؤخرا في الإعلام بالحديث عن واقع النساء المختطفات في سجون الحوثي إنها فتحت باب التعازي في وفاة والدها الذي توفي قهرا من خطف ابنته. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأضافت أنها رفضت التعازي أثناء موته قبل خروجها من السجن بخمسة أيام، لكنها أعادت أمس فتح باب التعازي بعد هلاك المسؤول الأول في مليشيا الحوثي المسؤول عن خطف النساء والفتيات.

 

وقالت الحوري إنها تعرضت لشتى أنواع التعذيب على يد سلطان زابن شخصيا.

 

وأُعلن يوم الاثنين، عن وفاة القيادي في الجماعة سلطان زابن مدير “البحث الجنائي” بعد أسابيع من إعلان مجلس الأمن إدراجه في قوائم العقوبات الدولية بعد ضلوعه في جرائم “احتجاز وتعذيب النساء المعارضات للمليشيا الحوثية بحجة تنفيذ سياسة تهدف إلى الحد من الدعارة والجريمة المنظمة”. وكانت الولايات المتحدة قد أدرجته في قوائم العقوبات في ديسمبر/كانون الأول الماضي بالتهم نفسها.