اقوى تصريح لقوات الشرعية عن سير المعارك وحجم الهزائم التي لحقت بالحوثيين
الجمعة 5 مارس 2021 الساعة 21:11

أكدت قوات الجيش الوطني، أن الحرب لن تتوقف إلا بعد استعادة العاصمة صنعاء، وكل شبر ما يزال تحت نيران مليشيا الحوثي الإجرامية، وأن أي محاولة إقليمية أو دولية لإيقافها لن يكتب لها النجاح”.

وفي الكلمة الافتتتاحية للصحيفة الناطقة باسم الجيش “26 سبتمبر”، في عددها الصادر أمس الخميس، حددت قيادة الجيش الشروط لإيقاف الحرب وهي، “إعلان مليشيا الحوثي استسلامها وانصياعها للحل السياسي وفقاً للمرجعيات الثلاث”. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وأكد الجيش، أن أي مشاورات حول حل سياسي لما يجري على الساحة الوطنية في هذه اللحظة المفصلية التي تتمكن فيها قوات الجيش الوطني والمقاومة ورجال مأرب من سحق المليشيا، واستعادة أراض من تحت سيطرتها دون أن تتخذ من المرجعيات الثلاث أساساً للحل الناجم عنها، لن تكون سوى إنقاذ للمليشيا التي يتواصل انهيارها يوماً بعد آخر.

وأضاف: “سنواصل ضرب المليشيا وصولاً إلى تخليص الوطن من شرورها، ولن نلتفت إلى أية نتائج لمشاورات لا تحقق لوطننا سيادة ولشعبنا خلاص من عصابة كهنوتية مارقة مرتهنة لقرار دولة الإرهاب الأولى في العالم إيران الصفوية”.

ووصف الجيش هجوم مليشيا الحوثي على مأرب بـ”الإنتحار”.. مؤكدًا أن “رجال الجيش الوطني وقبائل مأرب وأحرار اليمن قد أمسكوا بزمام المبادرة، وتحولوا من عملية الدفاع إلى الهجوم، بعد هجوم المليشيا بكل تلك الحشود من القطيع على مأرب”.