هذا ما يحدث الآن.. مجزرة مروعة في مارب وهجوم غير مسبوق وزحوفات ضخمة
الخميس 4 مارس 2021 الساعة 05:50

واصلت قوات الجيش اليمني، الأربعاء، مضاعفة خسائر مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا، في المعارك الطاحنة في محافظة مأرب شرقي البلاد.

وأعلن الجيش اليمني مقتل 43 عنصراً بصفوف مليشيات الحوثي وإصابة العشرات آخرين، فيما شاركت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية بكثافة في التصدي لهجوم بري شنه الحوثيون على منطقة "المشجح" التابعة لمديرية صرواح غربي المحافظة. 


قد يهمك ايضاً

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وقال بيان للجيش اليمني إن قوته مسنودة برجال قبائل مأرب، استطاعت التصدي للهجوم وكبدت الانقلابيين عشرات القتلى والجرحى وخسائر مادية فادحة في جبهة "المشجح".

 

وخاض الجيش اليمني والقبائل مواجهات عنيفة في الجبهات الشمالية الغربية للمحافظة، كما أفشل محاولة تسلل حوثية على منطقة الكسارة، في قلب الجهة الغربية لذات المحافظة النفطية.

 

وأسفرت هذه المعارك، طبقا للبيان عن مقتل أكثر من 43 عنصرًا حوثياً وإصابة آخرين، فضلا عن خسائر أخرى في المعدات.

 

في هذا الصدد، كثفت مقاتلات التحالف من دك إمدادات الحوثيين وأهدافهم العسكرية على الشريط الحدودي بين مأرب ومحافظتي صنعاء والجوف.

 

وبحسب ذات البيان، فقد دمرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية "مخزن أسلحة" وآلية لمليشيات الحوثي في الخطوط الخلفية للحوثيين في جبهة "المشجح".

 

واستهدف بغارات أخرى تجمعات حوثية في مواقع متفرقة في جبهات رغوان ومجزر والكسارة وصرواح ما خلف عن سقوط عشرات الحوثيين قتلى وجرحى.

 

ودخلت المعارك في مأرب أسبوعها الـ5 عقب هجوم واسع النطاق شنه الحوثيون للسيطرة على آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا، لكن فشلوا في تحقيق أي تقدم ذات قيمة وخسرت خلال المواجهات أكثر من 3 آلاف مقاتل بغارات للتحالف والاشتباك مع الجيش اليمني ورجال القبائل.

 

*وكالات