ورد للتو : قووات مسلحة تابعة للانتقالي تظهر في هذه المحافظة الجنوبية وتتحدى "الشرعية"
الثلاثاء 23 فبراير 2021 الساعة 00:55

أقدمت قوة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على إغلاق ملعب بارادم في مدينة المكلا، ومنع إقامة دوري المؤسسات الحكومية لكرة القدم.

وأغلقت جنود وأشخاص بزي مدني يحملون رشاشات وأعلام الدولة الجنوبية السابقة، الملعب ومنعوا تدشين مباريات الدوري، احتجاجا على إقالة اتحاد كرة القدم السابق في ساحل حضرموت، بقرار من رئيس الاتحاد أحمد صالح العيسي..

 

 

 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وأقيل الاتحاد بعد تنظيم دوري لكرة القدم لأندية الساحل بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات، وقال الاتحاد إنه تم توظيفه سياسياً، ونظم دون موافقتها.

وشكل الاتحاد قيادة جديدة لفرعه في ساحل حضرموت تضم:

1- عبد الله سعد السعدي رئيسًا

2- اشرف سالم فرحان أمينًا عامًا

3- عبد الله صالح باصالح عضوا – مسؤل مالي

4- خالد عبد الله بشير عضوا – رئيس لجنة المسابقات

5- حسين شقران عضوا – رئيسًا للجنة الحكام

6- احمد بامندود عضوا – مسؤل إعلامي

7- مروان سالم بارماده عضوا -مسؤل العلاقات العامة.

وكان رئيس الاتحاد السابق درويش سويد قد رفض قرار إقالة الاتحاد، واعتبره مخالفا لأنظمة الفيفا.

ويعد ظهور قوة مسلحة تابعة للانتقالي تطوراً خطيرا في ساحل حضرموت، في انتظار موقف السلطة المحلية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية من تصرفها الذي قد يجر المحافظة للفوضى والانفلات الأمني أسوة بالوادي.