ورد للتو : فلكي يمني يطلق تحذير هام لجميع المواطنين ويكشف عن الليلة الاشد برودة في شهر يناير
الثلاثاء 12 يناير 2021 الساعة 20:46

توقع الفلكي اليمني محمد عياش، اليوم الثلاثاء، أن تشهد اليمن أجواء هي الأشد بروده، وذلك بعد موجة صقيع شديدة شهدتها عدة محافظات يمنية خلال الأيام الماضية.

وقال عياش صاحب أول دراسة علميه يقدمها باحث يمني في مجالات علوم الفضاء-DSN، إن “الليلة ستكون أبرد ليلة في شهر يناير، ولا مخاوف بعدها من حدوث الضريب، مع بِدء موسم الربيع فلكياً في اليمن من 13/يناير، وإرتفاع درجات الحرارة تدريجياً مع الأيام القادمة إن شاء الله”..

 

 

 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

من جانبه، تقوع المركز الوطني للأرصلاد، أن يكون الطقس بارد إلى شديد البرودة أثناء الليل والصباح الباكر مع احتمال تشكل الصقيع الخفيف على المرتفعات الجبلية لمحافظات (صعدة، عمران، صنعاء، ذمار، البيضاء) وبارد على مرتفعات محافظات (حجة، المحويت، إب، تعز، الضالع، لحج وأبين).

 

ولفت المركز في نشرته الجوية المحدثة، إلى أن من المتوقع أن يكون الطقس صحو إلى غائم جزئياً نهاراً والفرصة مهيئة لهطول أمطار متفرقة خفيفة إلى متوسطة على سلسلة المرتفعات الغربية والجنوبية الغربية، ومن المحتمل تشكل الضباب أو الشابورة المائية على المرتفعات الغربية المقابلة لسهل تهامة.

 

وفي المناطق الساحلية يكون طقس صحو إلى غائم جزئياً بشكل عام والفرصة مهيئة لهطول أمطار خفيفة على أجزاء من السواحل الغربية والجنوبية، الرياح شمالية شرقية إلى شرقية معتدلة السرعة على السواحل الشرقية والجنوبية بينما تكون جنوبية على الساحل الغربي وباب المندب حيث تصل أقصى سرعة لها 25 عقدة مثيرة للأتربة والرمال ويكون البحر معتدل إلى مضطرب الموج.

 

تكون الأجواء في المناطق الصحراوية، صحو وجاف بوجه عام وبارد نسبياَ خلال الليل والصباح الباكر، والرياح شمالية شرقية معتدلة السرعة مثيرة للأتربة أحيانا.

 

وطقس غائم جزئياً إلى غائم في أرخبيل سقطرى مع احتمال هطول أمطار خفيفة متفرقة، والرياح شمالية إلى شمالية شرقية حيث تصل أقصى سرعة لها 23 عقدة ويكون البحر معتدل إلى مضطرب الموج.

 

وحذر المركز، كبار السن والأطفال والمرضى والعاملين أثناء الليل والصباح الباكر وكذلك المسافرين إلى تلك المناطق بأخذ الاحتياطات اللازمة من صدمات البرد الشديدة.

 

كما نبه المزارعين بأخذ الاحتياطات اللازمة لحماية محاصيلهم الزراعية من آثار موجة الصقيع وكذلك رعاة المواشي والنحل حفاظا عليها من أثار البرودة الشديدة.

 

ودعا الصيادين ومرتادي البحر جنوب الساحل الغربي ومدخل باب المندب و أرخبيل سقطرى من ارتفاع الموج واضطراب البحر.