عاجل : حرب ضارية والمعارك على أشدها جنوب اليمن.. الجيش يكبد المليشيا خسائر ساحقة ويسيطر على مواقع واسعة ويتقدم باتجاه العاصمة
الخميس 19 نوفمبر 2020 الساعة 22:27

ووأوضجت مصادر عسكرية أن مليشيا الانتقالي حاولت اسقاط طائرات من دون طيار في سماء مدينة شقرة، لكنها فشلت عن ذلك.

ورغم الخروقات التي تقوم بها مليشيا الانتقالي لاتفاقية وقف إطلاق النار، إلا أنها تحاول حرف النظر عن حقيقة خروقاتها في استمرارها بالتباكي ومحاولة لي الذراع من خلال إعلانها الانسحاب من اتفاق الرياض وتسريبات إعلانها تشكيل حكومة من طرف واحد وفقا للمراقبين..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وكانت اندلعت مواجهات عسكرية عنيفة نهاية الأسبوع الماضي، ووصلت ذروتها الجمعة، بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانتقالي في مناطق عديدة بالقرب من شقرة في أبين.


ومساء الإثنين الماضي، اتهم المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، القوات التابعة للحكومة اليمنية الشرعية، بمهاجمات مواقع قواتها في قطاع الطرية والقطاع الساحلي في أبين.

 

والأحد الماضي، نصب مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي، كميناً مسلحاً استهدف عدد من العربات العسكرية التابعة للقوات الحكومية في مديرية المحفد بأبين.

 

وذكرت مصادر محلية أن قوات الانتقالي، فتحت نيران أسلحتها الخفيفة والمتوسطة باتجاه موكب يرجح بأنه تعزيزات للقوات الحكومية، يتكون من عدة عربات وأطقم عسكرية أثناء مرورها في منطقة “ضيقة” غربي مديرية المحفد.

 

وأضافت المصادر أن القوة العسكرية استطاعت الإفلات من الكمين، حيث واصلت مرورها صوب الطريق الدولي الرابط بين محافظتي أبين وشبوة، ولم تتوقف سوى في مدينة شقرة الساحلية حيث توجد القاعدة الرئيسية للقوات الحكومية.

 

وما تزال تحشيدات الطرفين متواصلة في محافظة أبين التي تشهد معارك شرسة منذ عدة أشهر، في ظل فشل المساعي السعودية بنزع فتيل التوتر بينهما.