بعد أن وصفه أردوغان بـ"المختل عقليًا".. أول رد للرئيس الفرنسي ماكرون
الاثنين 26 اكتوبر 2020 الساعة 07:10

أثارت تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تجاه الرئيس الفرنسي ماكرون، استياء الرئاسة الفرنسية، وهي التي أعلنت إصرارها على الإساءة لنبي الإسلام,

حيث أعلنت الرئاسة الفرنسية، السبت، استدعاء سفير فرنسا لدى أنقرة للتشاور إثر تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ضد نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed


واستنكرت الرئاسة، السبت، تصريحات الرئيس التركي، أردوغان، وقالت إنها “غير مقبولة” التي شكك من خلالها بــ”الصحة العقلية” لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون على خلفية إصرار الأخير على استفزاز المسلمين والتحريض عليهم داخل فرنسا وخارجها.


وقالت الرئاسة إنّ “تصريحات الرئيس أردوغان غير مقبولة. تصعيد اللهجة والبذاءة لا يمثلان نهجاً للتعامل. نطلب من أردوغان أن يغيّر مسار سياسته لأنّها خطيرة من الزوايا كافة. لن ندخل في جدالات عقيمة ولا نقبل الشتائم”.


وندد أردوغان، السبت، بسياسات ماكرون حيال المسلمين، قائلا إن عليه “فحص صحته العقلية”، كونه يحرض على مواطنيه المسلمين وينشر الكراهية بين الأديان المختلفة ويتعدى على مقدسات الإسلام.


وقد لاقت تصريحات أردوغان ترحيبا وارتياحا كبيرا لدى الشعوب العربية والإسلامية، وسط مطالبات شعبية بتصعيد الهجوم على فرنسا ورئيسها ماكرون ومقاطعة البضائع الفرنسية وقطع كافة العلاقات معها إزاء مواقفها المتطرفة تجاه المسلمين.