عاجل وفي غاية الخطورة.. بعد وصول السفير الإيراني إلى صنعاء.. جهات سعودية وإماراتية توجه اتهامًا خطيرًا إلى سلطنة عمان (تفاصيل)
الجمعة 23 اكتوبر 2020 الساعة 02:30

وجهت جهات سعودية وإماراتية، اتهامًا خطيرًا، إلى سلطنة عمان بشأن وصول سفير إيران الجديد لدى الحوثيين إلى العاصمة اليمنية صنعاء، وسط تساؤلات عن طريقة دخوله.

وقال الإعلامي اليمني المقيم في السعودية، محمد الضيباني، على حسابه في “تويتر”: “تتحمل سلطنة عمان المسئولية الكاملة الأخلاقية والقانونية عن تهريب القيادي في الحرس الثوري ومشرف إيران على الحوثيين إلى صنعاء المدعو حسن إيرلو، عبر طائرة تابعة لها، والذي نصبته إيران حاكمًا عسكريًا لميليشيا الحوثي”..

 

 

 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وردَّ الإعلامي اليمني ومراسل الجزيرة في سلطنة عمان، سمير النمري، قائلًا: “لماذا لا توجه سؤالك إلى التحالف السعودي الإماراتي الذي يسيطر على أجواء اليمن ومنافذها البرية والبحرية؟.. لماذا لم تتحدث الحكومة الشرعية اليمنية المقيمة في الرياض عن المسؤول؟”.

 

وأضاف “النمري”: “لماذا تحاولون الإساءة لبلد يحتضن كل اليمنيين الذين طردتهم السعودية من بلادهم وعلى رأسهم وزير الداخلية؟”.

 

وختم سمير النمري، بقوله: “بدلًا من توجيه الاتهام في طريقة دخول السفير الإيراني إلى مناطق سيطرة الحوثيين للتحالف السعودي الإماراتي الذي يسيطر على الأجواء والمنافذ البرية والبحرية اليمنية، ذهب بعض الإعلاميين اليمنيين المقيمين في الرياض لاتهام سلطنة عمان؛ بناءً على توجيهات السفير السعودي”.


ومطلع الأسبوع، أعلنت الخارجية الإيرانية وصول سفيرها الجديد “حسن إیرلو” المعين لدى حكومة الحوثيين التي تحكم سيطرتها على صنعاء ومناطق أخرى شمال البلاد، وذلك لتقديم أوراق اعتماده لدى الجماعة.

 

وأعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية خطيب زادة أن السفير الإيراني الجديد فوق العادة ومطلق الصلاحية، حسن إیرلو وصل إلى صنعاء، في خطوة وصفها مراقبون بـ”اختراق وإنجاز موجع للرياض”.

 

وأثار وصول الدبلوماسي الإيراني إلى صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، جدلا وتساؤلات حول الطريقة التي وصل بها “إيرلو” إلى الأراضي اليمنية، في ظل سيطرة التحالف الذي تقوده الرياض على الأجواء والموانئ في البلاد.

 

وكان الحوثيون، قد عينوا القيادي “إبراهيم الديلمي” سفيرا للجماعة في طهران، الذي قدم أوراق اعتماده للرئيس حسن روحاني في آب/ أغسطس 2019.