عاجل : قيادي جنوبي يدق ناقوس الخطر بشأن أكبر مشروع اقتصادي في اليمن (تفاصيل)
الاربعاء 21 اكتوبر 2020 الساعة 19:53

دق مسؤول محلي في محافظة أبين ناقوس الخطر بشأن مستقبل اكبر مشروع اقتصادي في اليمن .. متهماً الشرعية بالتماهي مع القوات الإماراتية بخصوص منشأة بلحاف الغازية ، و مُحذِّراً من تبِعات بقائها كثكنة عسكرية على الوضع الاقتصادي.

وأكد وكيل أول محافظة أبين ورئيس اللقاء التشاوري لقبائل المحافظة "وليد بن ناصر الفضلي" في بلاغ صحفي؛ أن منشأة بلحاف لتصدير الغاز تهمُّ اليمن بأكمله وليس محافظة شبوة فقط، كونها منشأة اقتصادية استراتيجية، وتشغيلها يعني رفد خزينة الدولة بالمليارات، حد تعبيره..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed


وشدَّد على ضرورة الضغط على القوات الإماراتية حتى يتم إخراجها من المنشأة.. مُنتقِداً صمت حكومة هادي على العبث بالمنشآت الاقتصادية المُهمة.

 

وسبق أن حذّر محافظ شبوة "محمد صالح بن عديو" من تعطيل منشأة بلحاف الغازية وتحويلها إلى ثكنة عسكرية تابعة لأبوظبي.. مؤكِّداً -في مقابلة تلفزيونية قبل أيام- أن المنشأة متوقفة منذ أكثر من 5 سنوات، الأمر الذي دفع 8 شركات مستثمرة، منها توتال الفرنسية، إلى مناقشة فكرة بيع المنشأة بعد اليأس من عودتها إلى العمل.


وكان مراقبون قد اتهموا قوات الشرعية بالتخلِّي عن المطالبة بإخلاء منشأة بلحاف الغازية وإنهاء حصار القوات الإماراتية المُتمركزة بداخلها، بعد تلقِّي بعض قياداتها العسكرية مبالغ مالية من أبوظبي.