دولة أوروبية تعلن استعدادها لاستضافة مفاوضات يمنية جديدة وتكشف عن وساطة عمانية لإنهاء الحرب في اليمن
الثلاثاء 20 اكتوبر 2020 الساعة 01:22

أعلنت السويد عن استعدادها لاستضافة جولة جديدة من مباحثات السلام بين أطراف الصراع في اليمن، مؤكدة أنها تُكرِّس جهودها في محاولة لإيجاد حل مستدام للنزاع في البلاد.

وكشف “نيكولاس تروفي”، السفير غير المقيم للسويد في اليمن وعمان والسعودية، أن بلاده أبلغت الأمم المتحدة باستعدادها لاستضافة أي حوار إذا ما طلب المجتمع الدولي وأطراف النزاع ذلك، كما حدث في العام 2018 عند توقيع اتفاق ستوكهولم بشأن الوضع في الحديدة..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed


وأضاف أن السلام لا يزال مفتوحاً لإنهاء الصراع المستمر منذ أكثر من خمس سنوات، مُشدِّداً على ضرورة فتح المزيد من المنافذ الإنسانية في جميع أنحاء اليمن، حيث لا بديل عن تسوية سياسية سلمية للحرب.


وأكد تروفي أن الشعب اليمني يعاني والحاجة ماسة للإغاثة الإنسانية، مثنياً -في الوقت ذاته- على المرونة التي تحلّى بها اليمنيون في زمن الحرب، مُجدِّداً تمسُّك السويد بالضغط لوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سلمية من خلال محادثات سياسية تحت رعاية الأمم المتحدة.


دولة أوروبية تعلن استعدادها لاستضافة مفاوضات  


وكانت السويد قد نجحت في رعاية اتفاق جزئي لوقف الحرب في اليمن، عُرف لاحقاً باتفاق ستوكهولم، وركّز على إنهاء التصعيد في مناطق الساحل الغربي، لكنه اقتصر فقط على إنهاء الصراع بين الحوثيين وحلفاء الإمارات، دون أن يشمل الجبهات التي تُشرف عليها حكومة الرئيس هادي.