دقت ساعة الصفر.. الجيش المصري يرسل سفن حربية باتجاه تركيا وروسيا تستنفر وتحرك أسطول بحري ومقاتلات حربية وأردوغان يحذر
السبت 10 اكتوبر 2020 الساعة 05:57

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، إجراء مناورات بحرية مع البحرية المصرية، لأول مرة في البحر الأسود.

ويتعين على البحرية المصرية المرور عبر مضيق البوسفور وبحر مرمرة للوصول إلى البحر الأسود، حيث ستمر السفن الحربية المصرية قرب اسطنبول المطلة على البحر المتوسط والواقعة على مدخل مضيق البوسفور..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وكان الطرفان قد اجتمعا على مدار الثلاثة أيام الماضية من أجل التحضير للمناورات البحرية التي ستحمل اسم “جسر الصداقة 2020″، دون أن يعطوا موعدا محددا لإقامتها.

 

ومن المقرر أن تتضمن المناورات مجموعات من سفن الأسطول الروسي في البحر الأسود بجانب قوات بحرية مصرية، بدعم جوي مشترك، للتدريب على مهام حماية الطرق البرية من التهديدات المختلفة.

 

وبحسب بيان وزارة الدفاع الروسية، فإنه سيتم نشر القوات لتنظيم الاتصالات وإعادة تنظيم خطوط الإمداد في البحر، كما سيتم العمل على إجراءات عمليات التفتيش ضد السفن المشبوهة.

 

كما سيعمل البحارة الروس والمصريون، بتوجيه من الأركان المشتركة للمناورات، على تنظيم جميع أنواع الحماية والدفاع في البحر، وإجراء إطلاق الصواريخ والمدفعية من أسلحة السفن الحربية.


وترمي المناورات الحالية إلى تعزيز وتطوير التعاون العسكري بين البحرية المصرية والبحرية الروسية بما يخدم الأمن والاستقرار في البحر، وكذلك تبادل الخبرات بين الأفراد في صد التهديدات المختلفة في مناطق الملاحة الثقيلة.

 

من جانبه، قال الباحث بمعهد “الشرق الأوسط” للدراسات السياسية، بالعاصمة الأميركية واشنطن، محمد سليمان، إن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها مصر قطع بحرية عسكرية للبحر الأسود.

وأشار الباحث إلى أن المشاركة المصرية في مناورات البحر الأسود، تنطوي على رسالة لتركيا، مفادها “أن التواجد التركي في ليبيا او تفاهماتها مع إثيوبيا، يواجهه تفاهمات مصريه أمنيه مع العراق أو مناوره بحريه مع روسيا قرب المناطق التركيه”.

وتركيا لديها مضيق البوسفور الذي يربط بين البحر الأسود وبحر مرمرة ومن ثم البحر المتوسط، أي أن القطع البحرية ستمر في مضيق البوسفور المؤدي للبحر الأسود.

ويعد البحر الأسود هو بحر داخلي يقع بين الجزء الجنوبي الشرقي لأوروبا وآسيا الصغرى يتصل بالبحر المتوسط عن طريق مضيق البوسفور وبحر مرمرة ويتصل ببحر آزوف عن طريق مضيق كيرتش.


كما يسمى مضيق البوسفور بمضيق اسطنبول، وتتحكم فيه تركيا بشكل كبير.

ويطل على البحر الأسود، دول: روسيا، تركيا، بلغاريا، جورجيا، رومانيا، بلغاريا، وأوكرانيا.