عاجل : هجمات جوية وصاروخية.. البرلمان يصادق على إعلان حالة الحرب في بعض المدن والمناطق والجيش يبدأ علميات عسكرية كبرى
الاثنين 28 سبتمبر 2020 الساعة 06:24

صادق برلمان أذربيجان اليوم الأحد على فرض الأحكام العرفية في عدد من مدن ومناطق البلاد على خلفية تجدد الأعمال القتالية مع أرمينيا في منطقة قره باغ المتنازع عليها بين الطرفين.

وتبنت الجمعية الوطنية (البرلمان) في أذربيجان “فرض الأحكام العرفية في بعض المدن والمناطق”، وذلك خلال جلسة طارئة على خلفية التوتر المسلح الذي بدأ في ساعات مبكرة اليوم على الحدود مع أرمينيا، وأسفر عن خسائر مادية وبشرية من الجانبين..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

ومن بين المدن المقرر فرض الأحكام العرفية بها العاصمة باكو، وينتظر القرار تصديق الرئيس إلهام علييف.

 
إعلان الحرب في بعض المدن والمناطق


يأتي هذا التوتر بعد أن قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في وقت سابق من اليوم الأحد، إن القوات المسلحة الأرمينية أطلقت النار على المناطق السكنية الواقعة على خط التماس في قرة باغ، ووفقاً لهذه البيانات، فقد قُتل مدنيون.

وبحسب وزارة الدفاع الأرمينية، فإن قرة باغ “تعرضت لهجمات جوية وصاروخية”.

 

من جانبه أعلن رئيس أذربيجان، إلهام علييف، أن جيشه يشن عملية ناجحة لرد هجوم أرمينيا على خطوط التماس في إقليم ناجورنو كاراباخ.

 

وأكد أن “الجيش الأذربيجاني يشن هجوما مضادا ناجحا، أسفر عن تكبيد العدو خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، إلى جانب تحرير عدد من البلدات”.

 

وأوضح أن العملية العسكرية ستضع حدا لاحتلال الأراضي الآذرية.

 

وأفاد المتحدث الصحفي باسم رئيس جمهورية ناغورني قرة باغ المعترف بها من جانب واحد، فغرام بوغوسيان، أن المناطق المدنية في قرة باغ، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت، قد تعرضت لنيران المدفعية، ودعا السكان للنزول إلى الملاجىء.

 

إعلان الحرب في بعض المدن والمناطق


ألحق ذلك إعلان وزارة الدفاع الأذربيجانية أن القوات المسلحة الأذربيجانية شنت عملية هجوم مضاد على طول خط التماس بأكمله في قرة باغ.

 

بدورها، صرحت وزارة الدفاع الأرمينية أن أذربيجان فقدت ثلاث دبابات، ومن المفترض أن هناك “خسائر في القوات العاملة”.

 

وأعلن الجيش الأذربيجاني عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرمني.