عاجــــل : إعلان حالة الطوارئ القصوى وتحرك عسكري عاجل بالتزامن مع هجمات صاروخية مكثقة على الأحياء السكنية وذعر كبير وسط المواطنين.
الاثنين 28 سبتمبر 2020 الساعة 05:53

دعت الولايات المتحدة، مساء اليوم الأحد، أذربيجان وأرمينيا إلى وقف فوري لإطلاق النار في في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه، واستئناف المفاوضات، معربة عن أسفها لوقوع ضحايا بعد الاشتباكات الأخيرة.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الأمريكية: “تدين الولايات المتحدة بأشد العبارات هذا التصعيد في العنف. حث نائب وزير الخارجية، ستيفن بيجون، وزير خارجية أذربيجان ونظيره الأرميني على وقف الأعمال العدائية من كلا الجانبين على الفور”..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وأشار البيان إلى أن بيجون حث الجانبين أيضا على “استخدام روابط الاتصال المباشرة القائمة بينهما لتجنب المزيد من التصعيد، وتجنب الخطاب غير المفيد والإجراءات التي تزيد من التوترات على الأرض”.

 

وبشكل خاص، حثت واشنطن أطراف النزاع على التعاون مع الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك – والتي تضم أيضا فرنسا وروسيا – بهدف “العودة إلى المفاوضات الموضوعية في أقرب وقت ممكن”.


 
كما أكدت الولايات المتحدة التزامها “بمساعدة الجانبين على تحقيق تسوية سلمية ومستدامة للنزاع”.

 

وأضاف البيان أن واشنطن تعتقد أن المشاركة في العنف المتصاعد من قبل أطراف خارجية لن يكون مفيدا أبدا وسيؤدي فقط إلى تفاقم التوترات الإقليمية.

 

وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية، في وقت سابق اليوم الأحد، مقتل 16 جنديا وإصابة أكثر من مئة آخرين في الاشتباكات في منطقة قرة باغ الحدودية مع أذربيجان.

 

يأتي هذا التصعيد بعد أن قالت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في وقت سابق من اليوم الأحد، إن القوات المسلحة الأرمينية أطلقت النار على المناطق السكنية الواقعة على خط التماس في كاراباخ، ووفقاً لهذه البيانات، فقد قُتل مدنيون. وبحسب وزارة الدفاع الأرمينية، فإن كاراباخ “تعرضت لهجمات جوية وصاروخية”.

 

وأفاد المتحدث الصحفي باسم رئيس جمهورية ناغورني قرة باغ المعترف بها من جانب واحد، فغرام بوغوسيان، أن المناطق المدنية في كاراباخ، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت، قد تعرضت لنيران المدفعية، ودعا السكان للنزول إلى الملاجىء.

 

ألحق ذلك إعلان وزارة الدفاع الأذربيجانية أن القوات المسلحة الأذربيجانية شنت عملية هجوم مضاد على طول خط التماس بأكمله في كاراباخ.

 

بدورها، صرحت وزارة الدفاع الأرمينية أن أذربيجان فقدت ثلاث دبابات، ومن المفترض أن هناك “خسائر في القوات العاملة”. وأعلن الجيش الأذربيجاني عن تدمير 12 منظومة مضادة للطائرات تابعة لسلاح الجو الأرمني.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية آرتسرون هوفهانيسيان، أن القوات المسلحة الأذرية، خلال عمليات إطلاق الصواريخ والمدفعية على كاراباخ، أطلقت النار أيضا على أراضي أرمينيا.