بعد أن صدقت تنبؤاتها بانفجار بيروت وفيروس كورونا …الفلكية ليلى عبداللطيف تتنبأ بمستقبل طفل يمني أثار انتباهها وقالت بأن شانه سيكون عظيم
الاثنين 21 سبتمبر 2020 الساعة 23:23

تتوالى مفاجأت الفلكية اللبنانية ليلى عبد اللطيف بتنبؤاتها المثيرة للجدل بالتوازي مع صدق تنبؤاتها بانفجار بيروت وتفشي فيروس كورونا لتطلّ علينا هذه من جديد عبر منصات التواصل الاجتماعي، لتخصّ متابعيها وقرائها في اليمن قرأت مستقبل طفل يمني أثار فضولها ودفعها إلى التنبؤ بمستقبله وقراءاة ما تخفي له الايام من مفاجأت ومن هُنا نسرد لكم أحدث توقعات ليلى عبد اللطيف خلال 2020 الذي خصت فيها اليمن.

وتحدثت العرافة اللبنانية الشهيرة ليلى عبداللطيف عن الطفل اليمني عبدالله سبيعيان الناجي الوحيد من اسرته التي تنحدر إلى قبيلة عبيدة في محافظة مأرب..

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed


 
وتوقعت ليلى عبداللطيف ان يصبح الطفل قائدا في غضون اشهر رغم صغر سنه، إلا انها لم تفصح عن اقدامه على الانتقام من خصومه.

ليلى عبداللطيف تتنبأ لطفل يمني
وفي قراءة اقرب ما تكون إلى التأمل في صورته قالت عنه: ” عيناه تخفي سرا عظيما “.

 

واضافت ” النجوم ستقف إلى جانبه نهاية 2020 ليبلغ مبلغا عظيما قبل نهاية العام”


 
وتابعت ” ورغم صغر سنه إلا أن دورة الفلك تخبئ له أنباء سارة”.

والتوقعات التي سوف تشهدها في العام الجديد 2020 بنائا على ما ذكرته الفلكية ليلي عبد اللطيف، ان المِنطَقة المُشتركة بين كل من دولة اليمن والمملكة العربية السعودية تَشهد بعض من المُناوشات والنّزاعات، بينما من المُتوقّع وجود اتّفاق مستقبلي لحل هذه النزاعات والخلفات اتفاق عُماني سعودي كويتي على وقف الحرب في اليمن ، ومن المتوقع أن ينجح هذا الإتفاق لتنعم اليمن بالسلام.

وكانت ليلى عبد اللطيف قد توقعت قبل بداية العام 2020، انتشار فيروس كورونا المميت الذي اجتاح العالم، وذلك خلال الحلقة الخاصة من “لهون وبس” ليلة رأس السنة على الـLBCI.

فقد قالت لهشام حداد ضمن توقعاتها للسنة الجديدة أن وباءً خطيراً وقاتلاً سينتشر عالمياً ويثير الرعب والهلع بين بعض الشعوب، وأكّدت أن الفيروس سيكون أخطر من الـH1N1.

كما سبق وتوقعت ليلى عبد اللطيف في برنامج “تاريخ يشهد” الذي عرض على الـLBCI، ظهور مرض خبيث في الصين يتسبب بحالات قلق كبيرة بسبب انتشار هذا الوباء.