خبر عاجل وإعلان هام من بنك الكريمي بخصوص صرف مرتبات جميع الموظفين في هذا المعد
الخميس 30 يوليو 2020 الساعة 02:19

علنت المرافق الحكومية والخاصة ان يوم الاربعاء الموافق 29-7-2020م هو اخر ايام العمل والدوام الرسمي وفقا وبيان الخدمة المدنية واعتبار ان يوم الخميس الموافق30-7-2020م هو يوم اول ايام الاجازة الرسمية.

ونظرا لتاخر عمليات صرف المرتبات لبعض الجهات الحكومية ودخول اجازة العيد وتنصل محلات الصرافة عن العمل باعتبار انتهاء ايام الدوام اعلن بنك الكريمي تحمل المسؤولية وتكفله باستمرار صرف الرواتب للسلطة المحلية في تعز قبل العيد بيوم للمساهمة في مساعدة الموظفين والتعاون معهم والتخفيف عنهم ليتمكنوا من شراء جاجيات العيد في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد و يعاني منها الموظفين من ذوي الدخل المحدود.

.

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

 

وأشاد عدد من الموظفين بالدور الذي يقوم به ” بنك الكريمي” والتعاون في عملية استمراره بصرف المرتبات


حيث قال الاخ- منصور الشرعبي احد الموظفين اشكر “بنك الكريمي” على قيامه بهذا العمل الانساني وتحمله المسؤولية في الاستمرار بصرف مرتباتنا مع ان جميع المحلات والجهات قد اغلقت ابوابها لاجازة العيد …فلوا عمل مثلهم لاصبحنا منتطرين لبعد العيد نحن واولادنا بدون عيد ولكن الله سبحانه سخر لنا بنك الكريمي ليكون له عمل الخير فجزاهم الله خيرا.

فيما عبر الاخ- عبدالله يحيى حسن عن سعادتة بانه تمكن بعد استلام راتبه من الاتجه الى السوق مباشرة لشراء بعض الملابس لاطفاله بعد ان كان يعدهم بشرائها بعد العيد الا انه استطاع ان يفاجئهم ويحضر اليهم ببعض الملابس التي جعلت ابنائها يطيرون من الفرحة شاكرا بنك الكريمي على هذا التعاون والعمل الانساني الذي يحسب له انطلاقا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “لائؤمن احدكم حتى يحب لاخيه مايحب لنفسه”.

مضيفا لم يكن بنك الكريمي زي البقية يتهرب من المسؤولية وقال لا علاقة لي بأي رواتب ،بحجة أنه إجازة رسمية وما بقدر افتح فروعي واتحمل نفقات اضافية ..

هذا الشيء فعلاً يحسب لبنك الكريمي لأنه مش بسيط وما يحس فيه الا موظف مطنن كان يهم العيد بدون راتب كيف بيكون لكن الحمد لله رب العلمين.

 

اما الاخ- عمرمحمد احد العاملين بالسلطة المحلية بنك الكريمي له منا كل الشكر فهو لم يتنصل عن تحمله مسؤولية صرف مرتباتنا ولم يقل انه بحاجة نفقات اضافية وكذلك الموظفين في البنك لم يقولوا انها اجازة ولايستطيعون العمل في اجازة العيد بل انهم استشعروا المسؤولية مع ادارتهم في عدم حرمان الموظفين من استلام رواتبهم ومشاركة العيد مع ابنائنا ..هذا عمل انساني فعل الخير هذه الايام المباركة نعمة كبيرة فيكفي انه ساهم في استلامنا مرتباتنا المستحقة واجره اكبرمن اجرة العمل او الحوالة المعول بها .

هذا هو العمل الانساني والاخلاقي الذي يدل على الاستشعار يالمسؤولية والتعازن بين ابناء اليمن ويثبت ان الشعب اليمني مازال بخير ويستحق هذا العمل كل الاحترام والشكروالتقدير.