هدف تريزيجيه يخرج أستون فيلا من منطقة الهبوط (
الاربعاء 22 يوليو 2020 الساعة 02:28

هدف تريزيجيه يخرج أستون فيلا من منطقة الهبوط

(وكالات)  .

 


 

قد يهمك ايضاُ

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

لمتابعتنا على تيليجرام 

 

https://t.me/yemen2saed

خرج أستون فيلا من منطقة الهبوط بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قبل مباراة واحدة على نهاية الموسم بعد أن قاده هدف محمود حسن (تريزيجيه) لفوز ثمين 1-صفر على أرسنال يوم الثلاثاء.

وأحرز لاعب الوسط المصري هدف الفوز في الدقيقة 27 وكان كافيا ليتقدم فيلا في جدول الترتيب على واتفورد بفارق الأهداف بعد خسارته الثقيلة أمام مانشستر سيتي في وقت سابق.

وأجرى أرسنال ستة تغييرات على التشكيلة التي هزمت مانشستر سيتي في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي يوم السبت واستغل فيلا الفرصة ليبتعد عن المراكز الثلاثة الأخيرة لأول مرة منذ فبراير شباط.

وكانت الليلة عصيبة في استاد فيلا بارك الخالي إذ أهدر كينان ديفيز فرصة مضاعفة التقدم وبعدها بدقائق سدد إيدي نكيتياه لاعب أرسنال برأسه في القائم.

ويلتقي فيلا، الذي صعد للدوري الممتاز الموسم الماضي وحقق فوزه الثاني في ثلاث مباريات، مع وست هام يونايتد يوم الأحد المقبل حيث سيكون بوسعه الإفلات من الهبوط وهو شيء بدا بعيد المنال لفترة طويلة.

ويملك فيلا 34 نقطة ويتقدم على واتفورد بفارق الأهداف. ولدى بورنموث 31 نقطة ويمكنه ضمان البقاء إذا فاز في مباراته الأخيرة على إيفرتون مع خسارة فيلا وواتفورد.

وأبلغ جاك جريليش، لاعب وسط فيلا الذي كان متألقا طيلة المباراة، سكاي سبورتس ”إنه شيء لا يصدق، أعتقد أنه فوز مستحق وكنا رائعين اليوم.

”كان يوما عصيبا، وكل ما نستطيع أن نفعله هو أن نركز على أنفسنا. ما سيحدث في الجولة الأخيرة يعود إلينا. الخروج من منطقة الهبوط شعور عظيم“.

وكان تريزيجيه واحدا من صفقات عديدة أبرمها فيلا بعد ترقيه الموسم الماضي، وربما يكون مبلغ الصفقة وقيمته 8.75 مليون جنيه استرليني (11.13 مليون دولار) أهم استثمار للنادي.

وسجل تريزيجيه الهدفين عندما فاز فيلا على كريستال بالاس في آخر مباراة على أرضه وكان على مستوى التوقعات مرة أخرى.

وحين نفذ كونور هوريهان ركلة ركنية في الدقيقة 27 وصلت الكرة إلى اللاعب المصري داخل منطقة الجزاء الذي هيأ نفسه جيدا قبل أن يطلق تسديدة استقرت في شباك إميليانو مارتينيز حارس أرسنال.

واقترب جريليش من التسجيل قبل نهاية الشوط الأول بينما استحوذ أرسنال على الكرة لفترات أطول في الشوط الثاني لكن بلا خطورة.

وكان بوسع ديفيز حسم انتصار فيلا عندما تلقى تمريرة من جريليش وضعته في مواجهة المرمى لكنه سدد بقدمه اليسرى خارج الملعب.

وكاد فيلا أن يدفع ثمنا غاليا لهذه الفرصة الضائعة عندما ارتدت ضربة رأس نكيتياه من القائم ليجد الحارس بيبي رينا الكرة بين يديه ويقبلها.

ولا يستطيع أرسنال، الذي لم يسدد أي كرة على المرمى، تجاوز المركز الثامن الآن وسيكون طريقه الوحيد إلى الدوري الأوروبي عن طريق الفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي على حساب تشيلسي في أول أغسطس آب.