أقتربت ساعة الصفر.. انقلاب رئاسي وانفجارات عنيفة توجيهات طارئة بحسم المعركة..(تفاصيل)
الثلاثاء 30 يونيو 2020 الساعة 22:55

عاود المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الثلاثاء، تصعيده العسكري وتحركاته في اوساط القبائل جنوب وشرق اليمن، في مؤشر على  اجهاض الامارات للاتفاق المبرم مؤخرا مع  هادي برعاية سعودية.

وشنت قوات الانتقالي اعنف هجوم على قوات هادي في ابين.. وقالت قوات هادي في بيان لها أن قوات الانتقالي استهدفت مواقعها في قرية الطرية بمختلف انواع الاسلحة. وهذه المرة الاولى التي تشكو فيها قوات هادي من خرق الانتقالي للهدنة التي اعلنتها السعودية في وقت سابق.    شاهد تكملة الخبر في الأسفل   


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

على الصعيد ذاته، تبنت قوات الانتقالي في بيان لها كمين جديد استهدف رتل عسكري لقوات هادي في منطقة لحمر بمديرية مودية يعد الثاني خلال ساعات.

واستهدف الكمين 4 اطقم كانت تقوم بتامين نقل دبابة من شبوة إلى معاقل هادي في شقرة.

في السياق، قالت مصادر قبلية  في ابين بحسب “الخبر اليمني” أن اعنف المعارك اندلت منذ الفجر في وادي سلا على تخوم معقل قوات هادي في شقرة، مشيرة إلى أن  المعارك اندلعت اثر محاولة الانتقالي التقدم  للسيطرة على الوادي الذي يعد استراتجيا في المعركة الدائرة منذ اكثر من شهر ونصف في ابين .

وتأتي هذه التطورات في وقت تعثرت فيه المفاوضات السياسية التي ترعاها الرياض بين هادي والانتقالي وهو ما يشير إلى أن  الانتقالي يحاول الضغط عسكريا على هادي والسعودية لتحقيق مزيد من المكاسب السياسية خصوصا بعد مطالبته بتمثيل في وفد حكومة هادي للمفاوضات الاممية.