بالارقام والحقائق على الارض. ...خبير عسكري يكشف نتائج الحرب المتوقعة بين مصر وتركيا. من سيخسر ومن ستنهار قواته..
الجمعة 26 يونيو 2020 الساعة 19:50

توقع الباحث العسكري المصري محمد الكناني، أنه في حال افتراض مواجهة عسكرية بين مصر وتركيا على خط “سرت – الجفرة” أو شمال الشريط الساحلي الليبي، فإنها ستسبب للجيش التركي “خسائر كبيرة”. وأوضح أن الجانب التركي هو من سيستنزف بريا وبحريا وجويا، وذلك نظرا لطول المسافات التي سيضطر من خلالها إلى تأمين خطوط الإمداد والتموين والدعم اللوجيستي بواسطة قواته البحرية والجوية وبتكلفة مالية مخيفة.

وأشار إلى أن “كل ذلك أمام قوات بحجم وقدرة وخبرة القوات المسلحة المصرية التي ستقاتل قرب سواحلها وأراضيها ومجالها الجوي، وفي بيئة مألوفة وصديقة تمثل عمقا استراتيجيا مباشرا لها (شرق – وسط ليبيا)، مما يوفر لها إمكانية تشكيل خطوط دفاعية متشابكة ومتكاثفة متعددة المستويات والطبقات تسمح لها بالتمركز والمناورة والتحرك بأفضلية هائلة لاستنزاف الجانب التركي وجره في كمائن محكمة وتكبيده خسائر فادحة”.    شاهد تكملة الخبر في الأسفل   


 

جديد اليمن السعيد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وأضاف: “الجيش المصري سيكون له قدرة فائقة ومتقدمة على تعويض الخسائر وتأمين خطوط الإمداد والدعم اللوجيستي، وعلى مسافات أقصر كثيرا مما هي عليه لدى الجانب التركي، مما يزيد من صعوبة المهمة على البحرية والطيران التركيين أنهما لن يكونا قادرين أبدا على حشد كل إمكاناتهما القتالية أمام القوات المصرية”.